رامي ربيع
كشف صابر أبو الفتوح، رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس الشعب عام 2012، عن السر وراء تعنت حكومة الانقلاب في صرف مستحقات العمال خلال الفترة الماضية، وتصاعد الاحتجاجات العمالية مثل عمال غزل المحلة.

وقال أبو الفتوح، في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين" اليوم: إن حكومة الانقلاب تتعمد إثارة أزمة مع عمال غزل المحلة؛ بسبب القيمة الاستراتيجية والمالية لشركات غزل المحلة، فالشركة على مساحة 1000 فدان، وبها 300 ألف غزل و5000 نول، ويعمل بها 24 ألف عامل يمثلون عبئًا على حكومة الانقلاب في الرواتب والمستحقات، ولإجبار العمال على المعاش المبكر المنصوص عليه في قانون الخدمة المدنية؛ حتى تتمكن حكومة الانقلاب من بيع الشركة.

وأضاف أبو الفتوح، أن عمال المحلة لديهم فرصة تاريخية لنيل حقوقهم من خلال الإضراب عن العمل، وهو حق مشروع كفلته الاتفاقيات والقوانين التي وقعت عليها مصر مع منظمة العمل الدولية، مستنكرا صمت النقابة العامة لعمال مصر واتحاد عمال مصر عن تلك الانتهاكات التي يتعرض لها العمال.

Facebook Comments