رامي ربيع
قال حنا عيسى، رئيس اللجنة العليا لحماية القدس والمقدسات: إن مدينة القدس تتعرض لحملة ممنهجة لتهويدها، ونجحت حتى الآن في تهويد 95% من مساحتها، وهناك مخطط لعزل المناطق العربية عن القدس، كما يدرس مجلس الأمن الإسرائيلي سحب هويات الفلسطينيين في بعض المناطق المحيطة بها ودمجها بالضفة الغربية.

وأضاف عيسى- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن حكومة الاحتلال تتفنن في سحب هويات المقدسيين في القدس والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، مضيفا أنها سحبت 14087 هوية في القدس وحدها حتى نهاية 2011، وفي نهاية 2016 بلغ العدد 14595 هوية.

وأوضح عيسى أن هناك أكثر من 22 ألف طفل لم يسجلوا في هويات آبائهم أو أمهاتهم، وأن سلطات الاحتلال سحبت 144 ألف هوية من الضفة الغربية، و108 آلاف و878 هوية في قطاع غزة منذ 1967 حتى 1993؛ بهدف تفريغ الأراضي الفلسطينية من سكانها وإحلال المستوطنين مكانهم.

ولفت إلى أن السلطة الفلسطينية لا يمكن التعويل عليها؛ لأنها خاضعة للاحتلال ولا تستطيع استكمال الملفات على المستوى الدولي.

Facebook Comments