كتب- حسن الإسكندراني:

 

دشن موقع "قصة رابعة" برومو فيلم وثائقي يكشف عن جريمة العصر من قبل الانقلاب العسكري عقب مجزرة "فض رابعة" فى 14 أغسطس 2013.

 

برمو الفيلم الوثائقي "عندما قُتلت البراءة فى فض رابعة"، وقد أظهر المقطع المتداول عبر صفحتهم الرسمية بفيس بوك، مشهد لطفلة تركب على "مرجيحة" وتمسك بيدها عروسة لعبة، بينما يسمع من الخلف أصوات الرصاص الحى والهجوم الذى أودى بحياة المئات من معتصمى ميدان رابعة فى  14/8/2013، مؤكدين أنهم لن ينسوا ذكرى المذبحة للعام الرابع على التوالى ،إن رابعة  لا تزال على النار!.

 

وقد تم تدشين "مؤسسة رابعة" والتى تهدف إلى رفع مستوى الوعي بمذبحة رابعة التى حدثث فى 14 أغسطس  2013. مؤكدين  إن هدفهم هو تعبئة المجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات قانونية وسياسية ضد مجرمى الانقلاب العسكرى المسؤولين عن المذبحة. 

 

Facebook Comments