كتب- حسن الإسكندراني:

 

كشف الخبير في القانون الدولي والمحلل السياسي الفلسطيني الدكتور صلاح عبد العاطي أن ملفات الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، تستوجب الملاحقة القانونية من محكمة الجنايات الدولية، نظرا للجرائم التي يشنها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني وأراضيه، ومنها الاستيطان وحصار القدس والأقصى والإعدامات الميدانية.

 

وأضاف فى تصريحات متلفزة عبر "يوتيوب" ، أن غياب العدالة الدولية شجع إسرائيل كقوة احتلال في فتح تحقيقات خاصة بها في جرائمها المرتكبة بحق الفلسطينيين وهذا ما شجعها على إغلاق ملف الجرائم التي ارتكبت بحق مؤسسات الأمم المتحدة وقصف مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

 

وأشار "عبد العاطى" إن السلطة الفلسطينية تسبب فى الإضرار بالحالة الإنسانية والإقتصادية على قطاع غزة للضغط على حركة حماس سياسيا وإجتماعياً ومعنوياً،ومنها قطع الكهرباء عن المرضى والمنازل لمدد تزيد عن 4 ساعات يومياً فقط.

 

كما اتهم الخبير صلاح عبد العاطي، السلطة الفلسطينية بالتقاعس في ملاحقة إسرائيل في المحافل الدولية بسبب عدم تقديمها ملفات رسمية لمحكمة الجنايات الدولية.

Facebook Comments