كتب: أحمد علي
أصدرت محكمة الجنايات بالزقازيق، المنعقدة بمجمع المحاكم ببلبيس، اليوم، قرارات بالسجن بمجموع أحكام 60 عاما بحق 13 من مناهضى الانقلاب العسكرى بمدينة ديرب نجم فى الشرقية، فى القضية الهزلية 1868/ 2015 جنايات الزقازيق، والمعروفة إعلاميا بأحداث ديرب نجم، التى وقعت بتاريخ 26 يناير 2015؛ بزعم حرق قهوة واقتحام مركز شرطة ديرب نجم.

وأصدرت المحكمة قرارا بالسجن 10 سنوات بحق 3 من الأحرار، بينهم "سليمان السيد سليمان"، 18 سنة، مصاب بشلل نصفي؛ لإصابته في مجزرة المنصة ولا يستطيع الحركة، كما أصدرت قرارا بالسجن 3 سنوات بحق 10 آخرين، بينهم عصام علي، 48 سنة، معاق ومصاب بشلل الأطفال.

وأجلت المحكمة ذاتها القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ"الفرخة المشوية"، والتى تضم 8 من طلاب ديرب نجم، لـ28 مارس 2017.

كانت سلطات الانقلاب قد اعتقلت 6 من طلاب ديرب نجم أثناء اجتماعهم على "مائدة غداء" فى منزل أحدهم، بتاريخ 1 يناير 2016، ولفقت لهم اتهامات لا صلة لهم بها، تتعلق بالتظاهر وتعطيل منشآت حكومية.

وأضافت إليهم الطالب أحمد عوني عبد البصير، الذى اعتقل بتارخ 10 فبرير 2016، أثناء توجهه إلى رحلة ترفيهية، وتم إخفاؤه قسريا لمدة شهر، والطالب أحمد عبد اللطيف عاشور، والذى تم اعتقاله بتاريخ 31/1/2016 من منزله أيضا.

وباقى الطلاب هم "السيد الصباحي البيطار "طالب بالصف الثالث الثانوي"، وأنس محمد النمر "طالب بالصف الثالث الثانوي"، وأحمد عادل فتح الله "طالب بالفرقة الأولى بكلية اللغات والترجمة"، وأحمد جمال مسلم "طالب بالفرقة الأولى بكلية الهندسة"، وأحمد رأفت عبد الغني "طالب بالفرقة الثانية بكلية الشريعة"، وأحمد عماد بدر "طالب بالفرقة الثالثة بكلية تجارة إنجليزي".

 

Facebook Comments