معاذ هاشم

ارتقى منذ قليل شهيد ثالث فى أحداث أمس الجمعة بمدينة حلوان جنوب القاهرة، وهو الطفل محمد أشرف، 15 عاما، من أبناء العزبة القبلية بحلوان، والذى تُوفى متأثرا بجراحه بعد إصابته برصاص الغدر من قوات الانقلاب  أمس الجمعة 24 يناير خلال مشاركته فى فعالية مناهضة للانقلاب العسكرى بمحيط مسجد شاهين وسط المدينة.

وكانت ميلشيات أمن الانقلاب قد اعتدت عصر أمس على مسيرة مناهضة للانقلاب العسكرى بحلوان، وقامت بإطلاق الغاز المسيل للدموع والخرطوش والرصاص الحى على المتظاهرين، ما أسفر عن استشهاد ثلاثة متظاهرين، وهم: "ياسر سمير" 38 عاما،  وذلك بعد إصابته بحالة اختناق شديدة  بقنبلة غاز، و"شريف محمود تمام" والذى توفى متأثرا بطلق نارى بالظهر، والطفل "محمد أشرف" والذى لقى مصرعه منذ قليل متأثرا بطلق نارى فى الصدر.

كما أدى اعتداء ميلشيات أمن الانقلاب على المتظاهرين إلى إصابة العشرات من مؤيدى الشرعية ورافضى الانقلاب العسكرى، وذلك قبيل ساعات من انطلاق الفعاليات الثورية لاستعادة ثورة 25 يناير فى ذكراها الثالثة.

Facebook Comments