كتب رانيا قناوي:

"سيد مرعي يا سيد بيه.. كيلو اللحمة بقى بجنيه".. هكذا بين الحين والأخر كلما ارتفع سعر اللحوم البلدية والمستوردة، يتذكر المصريون هذه الجملة، حينما ثاروا احتجاجا على ارتفاع سعر كيلو اللحمة في عصر الرئيس الراحل أنور السادات لجنيه واحد، ولكنهم لم يتصور إلى أنه من الممكن بعد عقدين فقط من الزمان، أن يصل سعر كيلو اللحمة إلى 200 جنيه تقريبا، أي أن خمسة كيلو لحمة فقط سيكون سعر ألف جنيه.

وسرد الإعلامي والكاتب الصحفي، عمرو الليثي، العديد من المراحل التاريخية التي مرت بها أسعار اللحوم في مصر، والتي بدأت بقرشين، حتى وصلت الآن إلى أكثر من 100 جنيه.

وروى الليثي، في مقال له على صحيفة "المصري اليوم" بعنوان "كيلو اللحمة بـألف جنيه"، حكاية وصفها باللطيفة عن والده ممدوح الليثى، فيما يخص أسعار اللحوم، وكيف أنه تناول نصف كيلو كباب وكفتة، بالإضافة إلى السلطات، ودفع قرشين ونصف القرش.

وربط "الليثي"، بين أسعار اللحمة في الماضي، وما وصلت إليه الآن في عام 2017؛ بعد مرور أربعة وخمسين عامًا أخرى، متسائلًا "هل في عام 2071 سيصبح كيلو اللحم بألف جنيه؟!".

وارتفع سعر اللحوم في اليومين الماضيين لأكثر من 170 جنيه، مع اقتراب موسم عيد الأضحى، في الوقت الذي انتشرت فيه نسبة الفقر لأكثر من 45 تحت خط الفقر بين المصريين. 

Facebook Comments