رامي ربيع
قال عبدالمجيد الديب، والد الشهيد محمد الديب شهيد مجزرة سيارة الترحيلات: إن بداية هذه القضية كانت نهايتها، مضيفا أن النيابة وصفت القضية من البداية على أنها جنحة .

وأضاف والد الديب- في مداخلة هاتفية لبرنامج "حقنا كلنا" على قناة الشرق- أنه لم يعلم بوفاة ابنه إلا بعد مرور 5 أشهر من الحادث؛ بسبب ظروف اعتقاله.

وأوضح والد الديب أن الله لا يترك قصاصا لحيوان اعتدى على حيوان، فما بالنا بإنسان اعتدى على 45 نفسا لا حول لهم ولا قوة، ولم يرتكبوا أي جرم، وظلوا يستغيثون لمدة 6 ساعات في الحر الشديد، مستنكرًا استهزاء الداخلية بمشاعر ذوي الشهداء، والادعاء بأن الحادث جاء بسبب التدافع ومحاولة الهروب.

وأشار الديب إلى أن الحادث تضمن 3 قضايا وليس قضية واحدة، مضيفا أن القضاء حكم على 538 شخصا بالإعدام بزعم قتل شخص واحد.

Facebook Comments