تمكن ثوار دمياط من إسقاط صور قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بميدان الساعة خلال مظاهراتهم الحاشدة التي تجاوز عدد المشاركون فيها 25 ألفا، وفقا لتأكيدات شهود عيان.

ويعتبر إسقاط صور السيسي بدمياط هو الأول منذ فترة طويلة، وهو ما اعتبره البعض إيذانا بسقوط قائد الانقلاب من فوق السلطة التي استولى عليها بالانقلاب على الرئيس الشهيد محمد مرسي.

واشتعلت المظاهرات في ربوع مصر بعد انتهاء مباراة الأهلي والزمالك مباشرة، حيث تظاهرت أعداد كبيرة بميدان التحرير، وبميدان عبد المنعم رياض، كما اندلعت مظاهرات بالمحلة والسويس بميدان الأربعين، وفي دمياط بميدان الساعة.

واشتعلت الإسكندرية بمظاهرات حاشدة قدرت بالآلاف، كما شارك نحو 25 ألف متظاهر بميدان الشون بالمحلة الكبرى، وانطلقت مظاهرات في المنيا، وفي الدقهلية كانت المظاهرات حاشدة، ومثلها في البحيرة.

اقتصرت الهتافات على هتافين “الشعب يريد إسقاط النظام”، “ارحل ياسيسي”.

https://www.facebook.com/watch/?v=390333715191746

Facebook Comments