أكدت جماعة الإخوان المسلمين أن السبب الحقيقي للفوضى التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط هو وأد إرادة الشعوب وقتل التجارب الديمقراطية في مهدها.

وقال حسن صالح، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين – في تصريح صحفي – إن “السبب الحقيقي للفوضى التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط هو وأد إرادة الشعوب وقتل التجارب الديمقراطية في مهدها والمسئول عن ذلك قلة من المنتفعين في بلادنا الذين يحتكرون لأنفسهم السلطة والمال ويعملون على تجهيل الشعب والاستقواء بالأعداء التاريخيين لأمتنا وأوطاننا”.

من جانبه، قال أحمد عاصم، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان: إن “الإسلام نظام شامل ومنهاج متكامل يتناول الحياة جميعًا وإن ادعاء فصله عن السياسة وإصلاح المجتمعات واختراع مصطلح ما يسمى “الإسلام السياسي” وشيطنته وترويج مزاعم بفشله ليست إلا محاولات لتمييع هوية الأمة وانحرافها عن مسارها المُشرق في إصلاح الدنيا وإسعاد البشرية”.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت تنامي الحراك الشعبي المطالب بإسقاط قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابته، والذي بدأ منذ مساء يوم الجمعة الماضي بمظاهرات في ميادين التحرير ورمسيس وطلعت حرب، ومحافظات مرسي مطروح ودمياط وميدان طلعت حرب ومحافظات الدقهلية والمنيا والغربية والإسكندرية ودمياط والسويس وجزيرة الوراق والعياط والسويس، فيما شهدت العديد من عواصم العالم خروج مسيرات تطالب برحيل السيسي واستعادة المسار الديمقراطي.

Facebook Comments