تواصل المحاكم التابعة لسلطات الانقلاب العسكري، اليوم السبت 28 سبتمبر 2019م، جلسات عدد من القضايا الهزلية المفبركة؛ حيث تم تلفيق التهم فيها لعدد من الرموز السياسية والشعبية والثورية لأسباب سياسية انتقامية.

وتأتي في مقدمة هذه القضايا الهزلية المنظورة، اليوم، هزليات "فندق الأهرامات" و"ميكروباص حلوان"  و"كمين الخصوص".

وتصدر الدائرة 5 بمحكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، برئاسة قاضى العسكر ناجى شحاتة، حكمها فى هزلية الهجوم على فندق الأهرامات، والتى تضم 26 مواطنا محال أوراق 7 منهم إلى مفتى الانقلاب.

 والصادر بحقهم قرار الإحالة للمفتى هم "عبد العال عبد الفتاح، أحمد محمد حسن، حسن إبراهيم حلمى، يوسف عبد العال عبد الفتاح، موسى الدسوقى ديل، عبد الرحمن عاطف، كريم حميدة على".

وتضم القضية الهزلية 19 آخرين وهم: أسامة سيف سليمان، ومصطفى خالد محمد، وأحمد محمد قاسم، وكريم منتصر منجد، وعبد العزيز ممدوح، وأحمد خالد أحمد، ومصطفى محمود أحمد، ومحمد مصطفى محمد، وآسر محمد زهر الدين، ويوسف محمد صبحى، ومحمد خلف جمعة، وأحمد بدوى إبراهيم، ومحمود مصطفى طلب أبو هشيمة، وأحمد صالح عبد الفتاح، وعلي عاطف علي الساعي، ومحمود عبد القادر علي سعد، وبسام أسامة محمد بطل، ويوسف محمد عبده عبد النبي، وعبد الرحمن سمير رشدي.

ولفقت نيابة الانقلاب للأبرياء مزاعم، منها أنهم في الفترة من منتصف 2015 وحتى 13 فبراير 2016 قادوا جماعة أسست على خلاف القانون، وهاجموا فندق الأهرامات الثلاثة، وحازوا أسلحة نارية وذخائر، فضلا عن ارتكاب جرائم التجمهر واستعمال القوة مع الشرطة، وتخريب الممتلكات، بحسب مزاعم نيابة الانقلاب.

كما تصدر محكمة جنايات القاهرة،المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، حكمها فى القضية الهزلية التى تضم 32 من رافضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم، والمعروفة إعلاميا باسم "ميكروباص حلوان".

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين على ذمة القضية اتهامات عدة، منها “الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، والقتل العمد لـ7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وقتل العميد علي فهمي رئيس وحدة مرور المنيب، والمجند المرافق له، وإشعال النار في سيارته، واغتيال أمين الشرطة أحمد فاوي من قوة إدارة مرور الجيزة بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه، بتاريخ 6 أبريل 2016”.

وتواصل محكمة النقض نظر الطعون على أحكام الإعدام والسجن المؤبد والمشدد في القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ«كمين الخصوص»، بعدما أجلت المحكمة لجلسة اليوم فى الجلسة السابقة بناء على طلب الدفاع، للاطلاع على مذكرة نيابة النقض.

كانت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة قاضى الانقلاب شعبان الشامي، قد قضت فى وقت سابق، بإعدام 6 متهمين، والسجن المشدد لاثنين آخرين، وأحكام ما بين 3 إلى 15 عامًا لـ4 مواطنين في القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ«كمين الخصوص».

ولفقت نيابة الانقلاب للمتهمين فى القضية الهزلية اتهامات ومزاعم، بينها تأسيس جماعة على خلاف أحكام القانون الغرض منها تعطيل الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة عملها، وتهدف إلى تغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على رجال الشرطة والقوات المسلحة.

كما تصدر محكمة جنايات القاهرة،المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، حكمها فى القضية الهزلية التى تضم 32 من رافضي الانقلاب العسكري الدموي الغاشم، والمعروفة إعلاميا باسم "ميكروباص حلوان".

ولفقت نيابة الانقلاب للمعتقلين على ذمة القضية اتهامات عدة، منها “الانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، والقتل العمد لـ7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وقتل العميد علي فهمي رئيس وحدة مرور المنيب، والمجند المرافق له، وإشعال النار في سيارته، واغتيال أمين الشرطة أحمد فاوي من قوة إدارة مرور الجيزة بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه، بتاريخ 6 أبريل 2016”.

Facebook Comments