كتب- حسن الإسكندرانى
فى الوقت الذى تفخر فيه الشعوب بالعامل البشرى، يقوم الانقلاب العسكرى بمنع وتقليص عددهم بزعم أننا في عصر التكنولوجيا، فى محاولة مكشوفة لطرد ورحيل عمال مصر من ذوي الخبرات.

وكشف هشام عرفات، وزير النقل بحكومة العسكر، عن أن وزارته تسعى لإلغاء العنصر البشري من نظام السكة الحديد، وأن هناك خطة جديدة يجرى تنفيذها منذ عام 2014 من أجل تطبيق نظام التحكم في السكة الحديد.

وزعم "عرفات"، في لقائه مع فضائية "أون لايف"، اليوم السبت، أن هناك 10 أبراج للتحكم في نظام الإشارات على الخطوط في المنوفية، منها قويسنا وبركة السبع، بالإضافة إلى 10 أخرى بشكل ثانوي، مُشيرًا إلى أنه من المقرر الانتهاء من هذه المرحلة خلال العام القادم.

وأوضح أنه بحلول عام 2022، سيتم الانتهاء من التحكم الكامل في خطوط السكة الحديد من القاهرة حتى الإسكندرية، ومن القاهرة حتى أسوان، وأن الهدف هو الوصول إلى أعلى معدلات الأمان، وإلغاء العنصر البشري الذي تم إلغاؤه في دول العالم منذ حوالي 33 عاما.

وتابع: "سرعة القطارات ستنخفض خلال الفترة المقبلة، والرحلة ستأخذ وقتًا أطول بسبب زيادة عدد الرحلات؛ حفاظًا على سلامة الركاب، وأعتذر للمواطنين عن ذلك".

Facebook Comments