نقل الإعلام المصري اعترافات مسجلة لأردنييْن ولمعتقلين آخرين عبر برنامج “الحكاية”، الذي يقدمه الإعلامي السيساوي عمرو أديب على أنها اعترافات لـ”إرهابيين” يقرون بعملهم لصالح جماعة الإخوان المسلمين ويدعمون التظاهرات ضد السيسي.

فبعد أن أفرجت سلطات الانقلاب في مصر عن الشابين الأردنييْن، ثائر حسام مطر وعبد الرحمن علي حسين، والسوداني وليد عبد الرحمن حسن، طالب رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بإيقاف المذيع “عمرو أديب” عن العمل بعد كشف تضليله للمشاهدين.

وأثارت هذه السقطة الإعلامية غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ودشَّن النشطاء هاشتاج “#الاعلام_المصري_فكلمتين”، كمنصة للهجوم عليه وعلى الأذرع الإعلامية التابعة لسلطات النظام الانقلابي، لدورهم في تضليل الرأي العام.

وقالت afnan عبر حسابها على “تويتر”: إعلام فاسد.. إعلام يحرض على القتل”.

وعلّقت أم فاطمة، عبر حسابها على “تويتر” قائلة: “عمرو_أديب الذي تدنى وانحط لدرجة مخبر يلقي النشرات الأمنية والمقابلات المفبركة في أقسام الشرطة، يتساءل بهبل عن طلاب جاءوا للدراسة  في مصر.. الناس دي جاية تعمل ايه؟”.

وأضافت: “الدول كلها تحاول جذب الطلاب الأجانب في بريطانيا قرابة نصف مليون طالب أجنبي.. من دونهم تغلق الجامعات”.

واختتمت قائلة:”سحرة فرعون”.

وغرد mohamed 22 قائلا:”إعلام الفشنك والتحريض”.

وقالت نجلاء أحمد عبر “تويتر”: “#الاعلام_المصري_فكلمتين الكذاب الأشر المنافق”. وعلقت Salma قائلة: “نقل الإعلام المصري اعترافات مسجلة لأردنيين ولمعتقلين آخرين عبر برنامج “الحكاية” الذي يقدمه الأفّاق عمرو أديب على أنها اعترافات لـ”إرهابيين” يقرون بعملهم لصالح جماعة الإخوان المسلمين ويدعمون التظاهرات ضد السيسي”.

الإعلام المصري بـ”الجهل، الكذب، النفاق، التطبيل، التلفيق، التحريض، الفتنة”.

وعلقت Ommosab قائلة: “#الاعلام_المصري_فكلمتين إعلام العار إعلام كاذب إعلام مضلل إعلام يقلب الحقائق”. واختتمت قائلة: “الإعلام الأقذر على مستوى العالم”.

أما أحمد فرأى أن: “#الإعلام_المصري_فكلمتين دجالين العصر”.

وعلّقت صاحبة حساب noorelhodaa على “تويتر” قائلة: “#الاعلام_المصري_فكلمتين إعلام الدم يطبلون لقتل الأبرياء”.

وغرد شادي قائلا: “الإعلام المصري ألعاب السيسي”.

ووصفت “أمل محمد” الإعلام المصري على حسابها على تويتر بـ”تطبيل وتضليل”.

أما صاحب حساب “قلم رصاص” فكتب قائلا: “ولسوف يشهد التاريخ أن نظام ٣٠ سونيا بناه الجيش والمخابرات والشرطة والقضاء والنخبة ورجال الدين والإعلاميون.. ثم هدمه مقاول واحد”.

وغرد حساب “ابن مصر” قائلا: “أعطني إعلاما بلا ضمير أعطيك شعبا بلا وعي”.

Facebook Comments