أعلنت  حملة باطل (صوت الحق لكل المصريين) رفضها تخفيض لتر البنزين ٢٥ قرشا فقط، التى أعلنت عنه حكومة الانقلاب أمس الخميس بعد وعدها بخفض أسعار المحروقات منذ عدة أيام عقب المظاهرات التى خرجت تطالب برحيل السيسى ونظامه الفاسد.

وذكرت الحملة عبر صفحتها على فيس بوك أن سبب إعلانها للرفض هو أن القرار لا يلبي احتياجات المصريين، مؤكدة تبنيها ملطالب المصريين للسيسي و نظامه (الباطل) بتخفيض لتر البنزين ٢٠٠ قرش ليعود لأصل سعر ه ما قبل يونيو 2018، وبالمثل جميع أسعار المحروقات.

وقالت في تصريح لها: نرفض زيادة أسعار البنزين التي لم تراع الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يتألم منها كل المصريين وبشكل يومي.

ودعت الحملة جموع الشعب المصري لإعلان رفضه لاي زيادة للأسعار او الضرائب من الآن فصاعدا.

كانت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، قد أعلنت مساء أمس الخميس، عن خفض سعر بيع منتجات البنزين بأنواعه الثلاثة فى السوق المحلية 25 قرشًا للتر.

وقالت اللجنة، فى بيان صحفي: إن القرار يأتي في ضوء انخفاض سعر برميل “برنت” في السوق العالمية، خلال الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2019، ليبلغ في المتوسط نحو 62 دولارا للبرميل، وانخفاض قيمة الدولار أمام الجنيه لتُحقق في المتوسط نحو 16.60 جنيه للدولار خلال نفس الفترة  ،لتكون الأسعار الجديد على النحو التالي:

بنزين 80  بـ650 قرشًا بدلا من 675 قرشًا، وبنزين 92 بـ775 قرشًا بدلا من 800 قرش، وبنزين 95 بـ875 قرشًا بدلا 900 قرش.

كما انخفض سعر طن المازوت للاستخدامات الصناعية 250 جنيهًا، ليصبح 4250 جنيهًا بدلا من 4500 جنيه، اعتبارا من الساعة 12 صباحًا.

Facebook Comments