كانت تهنئة السفيه عبدالفتاح السيسي لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بحصوله على نوبل للسلام مثالا لضياع الحقوق المصرية لصالح اللقطة التي أدمن الخائن السيسي البحث عنها من حسابه على "تويتر"، أو بلقطاته التليفزيونية مثل "دبلوماسية الحلفان" التي استخدمها ليقرّ بتعهدات إثيوييا ألا تسبب ضررا لمصر، فهاجمه النشطاء بمساندة هاشتاج #نوبل_لإثيوبيا_وبلحة_لمصر ليدخل ضمن الأعلى تداولًا على "تويتر"، ويصل للثاني بتريند الموقع في ساعات، كاشفينا فيه جانب من الحقيقة بغباء إدارة الانقلاب والسخرية من تحركاته والفريق المعاون من عصابة العسكر.

ورأى "Omr" أنه "بالعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان وسيادة القانون والتنمية الحقيقية والمصالحة الوطنية نهضت اثيوبيا وفاز رئيس وزرائها بنوبل.. مش بالسرقة والنصب والمذابح والاعتقالات والقتل والاستبداد والسلاح والتعصب والفرقه والتنابذ يا بلحة الكلب".

وأوضح في ثريد التغريدة أنه "بغض النظر عن الفكره الغريبه بأن نوبل في يد اللوبي، الصهيوني وطرح فكرة المؤامره جانبا وبالتدقيق والنظر في حال إثيوبيا قبل آبي أحمد من الحرب الأهلية وصراع مع إريتريا وبعده من المصالحات والتنمية ونمو الاقتصاد وتدفق السياحة وارتفاع دخل الفرد الإثيوبي ألا يستحق ذلك المشاهدة والتأمل".

ولكن "Shosho" رأت أن "الحكاية أن الجيش مبسوط بلوضع الحالي لأنهما كانوا علي الحدود وبتوصلهم الفتفيت من التورته دلوقت دخلوا في الاقتصاد وبقيت البلد في ايدهم واخدوا التورته كلها..مثلا هيتنازلوا عن كل ده عشان خاطر ايه ..ولاالمايه تضرهم في حاجه ولا هيجوعوا زي الشعب ..عن القيادات أتحدث".

وكتب "خالد ميهوب" ساخرا: "منه لله آبي احمد هيروح من ربنا فين دا حلف قدامنا  #نوبل_لاثيوبيا_وبلحه_لمصر".

أما "محمد بيومى" فاعتبر أن السيسي "بلحة بوزه نحس ، راح يشتكى اثيوبيا فى الامم المتحدة .. راحوا منحوه جايزة نوبل للسلام .. يعنى اقعد على جنب".

ووصل "Mohamedfarag" إلى حال الدعاء فكتب "ربنا يكون ف عوننا والله بقالنا آلاف السنين بنتسرق وكل ديكتاتور يجي ياخد نصيبه من البلد ويمشي وسايب الشعب يعاني انا كرهت مصر ومنظومتها وكل يوم بشفق علينا بسبب اللي بنوصله…حسبي الله ونعم الوكيل".

وقال حساب "أسرار محمد علي": "بعد حصول رئيس الوزراء الاثيوبي علي جائزة نوبل للسلام وقوة موقفه في ملف سد النهضة، وتهنئة الأزعه المعلقه بتاعنا له .. حسينا كلنا بالحسرة والقهر علي حالنا !! عبر عن حجم البلوي اللي صابتنا في مصر".

وأضاف "عمورى": "إننا لا نخشى قوة العسكر ولكن نخشى تخاذل البعض .. إن العسكر ما أخذوا الذي أخذوه بقوتهم ولكن بسكوتنا وفرقتنا".

وأضاف: "إثيوبيا فازت برئيس وزراء مدني وسد النهضة وتنمية ووضع مستقر وكمان جايزة نوبل ومصر كل اللي نابها بلحة وانتصار وابنه محمود وقصورهم وفيللهم"، مضيفا :"السد والميه ونوبل لأثيوبيا والمعلقه وحوكه وانتصار لنا"، فيما كتب علي محمود :"لما تقنعنى ان الحرامى – عبد العاطي كفتة – ده دكتور ومخترع اقتنع ان السيسى رئيس وبيفهم".

 

أثيوبيا فازت برئيس وزراء مدني وسد النهضة وتنمية ووضع مستقر وكمان جايزة نوبل
ومصر كل اللي نابها بلحة وانتصار وابنه محمود وقصورهم وفيللهم
😥😥😥#نوبل_لاثيوبيا_وبلحه_لمصر

— أسرار محمد علي (@MohamedSecrets) October 11, 2019

 

 

وكتب هيثم أبوخليل: "كل يوم مهمة إعلام العسكر والذباب الإلكتروني في مصر تزداد صعوبة!إيه تعمل الماشطه في الخراب الذي يضرب مصر يوما" بعد يوم؟!".

فيما كتبت شوشو: "الحكايه ان الجيش مبسوط بلوضع الحالي لان هما كانوا علي الحدود وبتوصلهم الفتفيت من التورته دلوقت دخلوا في الاقتصاد وبقيت البلد في ايدهم واخدوا التورتة كلها، مثلا هيتنازلوا عن كل ده عشان خاطر ايه ولاالمية تضرهم في حاجه ولا هيجوعوا زي الشعب.. عن القيادات اتحدث".

 

#نوبل_لاثيوبيا_وبلحه_لمصر
الحكايه ان الجيش مبسوط بلوضع الحالي لان هما كانوا علي الحدود وبتوصلهم الفتفيت من التورته دلوقت دخلوا في الاقتصاد وبقيت البلد في ايدهم واخدوا التورته كلها
مثلا هيتنازلوا عن كل ده عشان خاطر ايه
ولاالمايه تضرهم في حاجه ولا هيجوعوا زي الشعب
عن القيادات اتحدث

— Shosho (@ShoshoAAM1) October 11, 2019

 

 

وكتب عمرو خليل: "بعد حصول رئيس الوزراء الاثيوبي علي جائزة نوبل للسلام وقوة موقفه في ملف سد النهضة ، وتهنئة الأزعه المعلقه بتاعنا له .. حسينا كلنا بالحسرة والقهر علي حالنا!!"، فيما كتب عمر :"بالعداله الاجتماعيه وحقوق الانسان وسيادة القانون والتنميه الحقيقيه والمصالحه الوطنيه نهضت إثيوبيا وفاز رئيس وزرائها بنوبل.. مش بالسرقه والنصب والمذابح والاعتقالات والقتل والاستبداد والسلاح والتعصب والفرقه والتنابذ يابلحه الكلب".

 

 

بالعداله الاجتماعيه وحقوق الانسان وسيادة القانون والتنميه الحقيقيه والمصالحه الوطنيه نهضت اثيوبيا وفاز رئيس وزرائها بنوبل.
مش بالسرقه والنصب والمذابح والاعتقالات والقتل والاستبداد والسلاح والتعصب والفرقه والتنابذ يابلحه الكلب #نوبل_لاثيوبيا_وبلحه_لمصر

— Omar 🇦🇹 (@Msports13) October 11, 2019

 

 

وكتب الإعلامي مسعد البربري :"حدثني عن إشادة واحدة من جهة معتبرة بحق مصر منذ رأينا وجهه المشئوم في قمة السلطة !! لن تجد إلا ديكتاتوري المفضل أو لا مؤاخذه fucking killer أو تقارير إدانة مصر في مجال حقوق الإنسان أو ترتيب أخير في أي مجال أو خيبه كبيره في توقيع علي اتفاق يضيع البلد!!"، فيما كتبت مايسه سعد :"والله لما دولة تهاجم عصام حجى وتدى ميكرفون لبتاع كفتة يبقى تستاهل بلحة هديه"، وكتب عمرو العربي:"حاجه تقهر والله وكمان بيهني رئيس الوزراء الأثيوبي عيني عينك ولا كانو عمل حاجه .. يالا اشربو بقه مايه صرف".

 

 

حدثني عن إشادة واحدة من جهة معتبرة بحق مصر منذ رأينا وجهه المشئوم في قمة السلطة !!
👈لن تجد إلا ديكتاتوري المفضل
أو لا مؤاخذه fucking killer
أو تقارير إدانة مصر في مجال حقوق الإنسان
أو ترتيب أخير في أي مجال
أو خيبه كبيره في توقيع علي اتفاق يضيع البلد!!#نوبل_لاثيوبيا_وبلحه_لمصر

— Albarbary | مسعد البربري (@Albarbary6) October 11, 2019

 

Facebook Comments