مثَّل فوز الأكاديمي وأستاذ القانون الدستوري الدكتور قيس سعيد بانتخابات الرئاسة التونسية، ضد مرشح الدولة العميقة رجل المافيا والمال والإعلام نبيل القروي، بنسبة وصلت إلى 73%، ضربة موجعة لتحالف الثورات المضادة، وطعنة للدولة العميقة وشبكة المصالح والمافيا التي أسسها الطاغية السابق زين الدين بن علي، الذي ثار عليه الشعب وأطاح بحكمه الشمولي.

ويحمل فوز قيس سعيد مرشح الثورة التونسية دلالات شديدة الأهمية في السياق المحلي والإقليمي، نستعرضها في الإنفوجرف التالي:

Facebook Comments