لقي 29 شخصًا على الأقل مصرعهم وأصيب 31 آخرون في حادثين مروّعين أمس السبت 28 ديسمبر 2019م في محافظتي بورسعيد والسويس، ووفقًا لمصادر طبية وأمنية فقد قتل وأصيب 23 سائحًا في الحادثتين.

وبحسب وكالة “رويترز” فقد لقي 23 شخصًا مصرعهم وأصيب 7 آخرون إثر تصادم حافة ركاب “ميني باص” بشاحنة “مقطورة” على طريق (بورسعيد ـ دمياط).

بينما يؤكد شهود عيان أن الحافلة كانت تقلُّ 35 عاملاً بأحد مصانع الملابس بالمنطقة الحرة ببورسعيد، قتل 23 وأصيب 12 بعضهم حالتهم حرجة، وأفادت صفحة “أنصار بورسعيد” أن معظم الضحايا فتيات صغيرات ونساء يعملن في صناعة الملابس، وأفادت مصادر طبية أن مصابي الحادث نُقلوا إلى ثلاثة مستشفيات وإن إصاباتهم تتراوح بين ارتجاج في المخ وجروح قطعية وكدمات وسحجات، وأضافت المصادر أن إصابة أحدهم كسر في الحوض.

ووفقًا لمصادر أمنية فإن القتلى والمصابين في الحادث كانوا يستقلون الحافلة وإن معظمهم كانوا في طريق عودتهم إلى محافظة دمياط المجاورة بعد انتهاء يوم عملهم في مصنع بمدينة بورسعيد التي تطل على البحر المتوسط بشمال البلاد.

وقال مصدر أمني إن المعاينة المبدئية أشارت إلى أن الشاحنة انحرفت بقصد تفادى سيارة خاصة فاصطدمت بالحافلة التي كانت قادمة في الاتجاه المعاكس.

مقتل وإصابة 23 سائحا بالسويس

أما الحادث الآخر، فقد تصادمت حافلتان بحسب “رويترز” تقل إحداهما سائحين على طريق سريع في محافظة السويس التي تطل على البحر الأحمر، ولقي ثلاثة سائحين حتفهم؛ اثنان منهم من ماليزيا والثالث هندي كما لقي ثلاثة مصريين حتفهم وأصيب في الحادث 24 آخرون.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن بعض المصابين حالتهم حرجة مشيرة إلى أن القتلي المصريين هم سائق الحافلة السياحية والمرشد السياحي ورجل الأمن المرافق للسائحين وأن 20 من المصابين من السياح.

وقال مصدر أمني: إن المعاينة المبدئية أشارت إلى أن سبب الحادث انفجار إطار خلفي لإحدى الحافلتين، ما أدى لفقدان السائق السيطرة عليها واصطدامها بالحافلة الآخرى التي كانت قادمة في الاتجاه المعاكس.

وأضافت المصادر أن إحدى الحافلتين كانت في طريقها إلى محافظة البحر الأحمر المجاورة بينما كانت الآخرى قادمة منها.

وتعتبر مصر من أعلى معدلات حوادث المرور في العالم بسبب رعونة بعض السائقين وسوء حالة بعض الطرق وقدم بعض السيارات.

وحسب بيانات الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء في مصر، فقد شهد 2018 حوالي 8480 حادثا مقابل 11098 حادث في العام السابق، وبلغت حصيلة قتلى حوادث السير العام الماضي في مصر 3087 شخصا مقارنة بـ 3747 في 2017، وفقًا للأرقام الرسمية.

وبلغ إجمالي عدد حوادث السيارات على جميع الطرق في مصر 5220 حادثة في النصف الأول من عام 2019، مقابل 4426 حادثة في نفس الفترة من عام 2018، بنسبة ارتفاع قدرها 17.9%، بحسب تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، الصادر في ديسمبر 2019م، وبلغ عدد القتلى والمصابين نتيجة حوادث السيارات خلال النصف الأول من عام 2019، 7613 شخصًا، بمتوسط شهري يبلغ 1269 شخصًا.

وارتفع عدد المصابين في الحوادث إلى 6046 مصابًا في النصف الأول من عام 2019 مقابل 5936 مصابًا في نفس الفترة من عام 2018 بنسبة زيادة بلغت 1.9%. نتج عن حوادث السيارات في النصف الأول من العام الحالي وفاة 1567 شخصًا، وتلف 8335 مركبة، وارتفع معدل الحوادث إلى 870 حادثًا شهريًا في النصف الأول من عام 2019 مقابل 738 حادثاً شهريًا في نفس الفترة من عام 2018م.

Facebook Comments