انتقد رئيس الاتحاد الدولي لعلماء المسلمين الثلاثاء قرار برلمان العسكر تفويض عبد الفتاح السيسي، قائد الانقلاب بالتدخل عسكريا في ليبيا.

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي لعلماء المسلمين علي القرة داغي على تويتر إنه على السيسي أن "يأخذ العبر" من الحرب الحالية في اليمن، وكذلك الحرب اليمنية التي تكبدت فيها مصر خسائر فادحة في الستينات خلال فترة الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر.

وخلال الحرب التي دامت خمس سنوات مع اليمن، من عام 1962 إلى عام 1967، تكبدت مصر خسائر مالية فادحة فضلاً عن خسائر في الجيش.

وحذر القرة داغي من أن التفويض قد تكون له عواقب وخيمة جدا وتساءل: هل هناك مؤامرة لتدمير الجيش المصري مرة أخرى حتى لا يوجد بلد لديه "جيش قوي" بالقرب من إسرائيل؟

في خطوة من المرجح أن تزيد من حدة التوتر في شمال أفريقيا، وافق برلمان الانقلاب يوم الاثنين على اقتراح يجيز التدخل العسكري في ليبيا المجاورة، وفقا لوسائل الإعلام الرسمية.

وفي تصويت سري برئاسة رئيس البرلمان علي عبد العال، أذن البرلمان للسيسي "باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية الأمن القومي المصري"، حسبما ذكرت صحيفة "الحياة".

وجاء هذا القرار بعد أسبوع من منح البرلمان في طبرق، التابع لزعيم الحرب خليفة حفتر، الضوء الأخضر لمصر للتدخل عسكرياً في ليبيا بحجة "حماية الأمن القومي" لكلا البلدين.

وفي الشهر الماضي، هدد السيسي بالتدخل العسكري في سرت والجفرة، واصفاً إياهم بـ "الخط الأحمر".

منذ أبريل 2019، شنت قوات حفتر غير الشرعية هجمات على العاصمة الليبية طرابلس وأجزاء أخرى من شمال غرب ليبيا، أسفرت عن مقتل أكثر من 1000 شخص، بمن فيهم نساء وأطفال مدنيون.

لكن حكومة الوفاق الوطني الليبية التي اعترفت بها الأمم المتحدة حققت مؤخراً انتصارات كبيرة، مما دفع قوات حفتر إلى الخروج من طرابلس ومدينة ترهونة الإستراتيجية.

وقد حظي حفتر بدعم دولي من روسيا وفرنسا ومصر والإمارات العربية المتحدة.

 

رابط الخبر:

https://www.aa.com.tr/en/africa/muslim-scholar-slams-egyptian-parliaments-libya-move/1918153

Facebook Comments