قال وكيل أول وزارة التموين في حكومة الانقلاب اللواء عبدالنعيم حامد إن السبب في أن وزارة التموين خفضت وزن رغيف الخبز من 110 جرام إلى 90 جراما. يرجع إلى التأمينات الاجتماعية للعاملين في في المخابز والذي يتجاوز عددهم 75 ألف عامل، حسب قوله.

 

تقليل الوزن

وكانت دراسة سابقة للجهاز العام للتعبئة والإحصاء قد تحدثت عن المواصفات القياسية للرغيف عام 2014 وقالت إنه لا يجب أن يقل وزن رغيف الخبز عن 130 جرام، وقالت الدراسة إن الخبز البلدي يمد المواطن بحوالي 70% من احتياجاته من النشويات والبروتينية و52% من السعرات الحرارية، وفي 2017 حددت مواصفات جديدة للرغيف وهي ألا يقل عن 110 جرامات .

يذكر أن دعم المواد التموينية في الموازنة العامة انخفض من 89 مليار جنيه إلى 84.5 مليار جنيه بمقدار 4.5 مليارات جنيه. وتنتج مصر 275 مليون رغيف عيش مدعم وتقول الحكومة إن تكلفته تبلغ 60 قرش في حين يحصل عليه المواطن بـ 5 قروش في الوقت الذي وصل سعره في المخبز الحر والسياحي إلى جنيه وأكثر.

من جانبه قال الدكتور عبدالتواب بركات مستشار وزير التموين السابق ، إن الدكتور باسم عودة عندما تولى منصب وزير التموين حمل 4 ملفات ملف الخبز وملف السلع التموينية والمنتجات البترولية وتنشيط التجارة الداخلية.

 

الخبز رديء

وأضاف بركات في مداخلة هاتفية لبرنامج وسط البلد على قناة "وطن" أنه في عهد مبارك كان الخبز ردئ جدا وكان يتم التلاعب في وزنه من قبل أصحاب المخابز، فقرر عودة رفع جودة الخبز من خلال وقف خلط دقيق الذرة الملوث بالفطريات مع دقيق الخبز والذي كان يتسبب في إصابة المواطنين بأنواع مختلفة من السرطان.

وأوضح بركات أن عودة واصل جهوده لرفع جودة رغيف الخبز من خلال تطبيق منظومة خبز جديدة يتم فيها تحرير سعر الدقيق لصحاب المخابز ليباع بالسعر الأصلي ويقوم المخبز بإنتاج الرغيف بجودة عالية بسعر يصل إلى 29 قرشا ويباع للمواطن بـ 5 قروش وتدفع الدولة فرق السعر لأصحاب المخابز؟

وأشار بركات أن منظمة الخبز اعتادت على السرقة والكسب الحرام وهو سعى باسم عودة لمحاربته، وهو ما دفع هؤلاء المنتفعين للهجوم على عودة وتأجير رئيس غرفة المخابز بلطجية لاقتحام  مكتبه والاعتداء عليه أكثر من مرة، لكن مع إصرار الرجل ونظافة يده  ووجوده في الشارع بين المواطنين لخدمتهم ساهم في نجاح المنظومة.

ولفت إل أن وزن رغيف الخبز في عهد باسم عودة كان 130 جرام قطره 22 سم من دقيق بلدي استخراج 82% وبنسبة رطوبة لا تزيد عن 35 % وكانت الدولة تدفع لأصحاب المخازن مقابل إنتاج رغيف بهذه المواصفات ويتسلم المواطن هذا الرغيف بسعر 5 قروش وكان يسمح للمواطن بشراء كل احتياجاته من الخبز بدون حد أقصى.

ونوه بأن الوزارة استوردت في الفترة من يناير 2013 حتى 30 يونيو 2013 حوالي 6.5 مليون طن بينما تستورد الوزارة الآن 8 ملايين طن وهو ما يعني أن وزارة باسم عودة وفرت مليوني طن دقيق، كما أن الدكتور محمد مرسي كان قد أصدر قرارا بإضافة المواليد الجدد من 2005 حتى 2011 بمبلغ الدقيق الفائض دون أن يكلف الموازنة العامة للدولة جنيه واحد.

وأردف:" في 2013 انخفض وزن الرغيف إلى 90 جرام، وعادت ظاهرة بيع الدقيق على التكاتك وتم إفشال المنظومة الجديدة التي كانت قد اكتملت في كل مخابز الجمهورية".

 

Facebook Comments