اعتدى كويتيون على مصرى يعمل بأحد المحلات بمنطقة الفحاحيل، انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وسط حالة غضب من المغردين المصريين والنشطاء بعد تكرار وقائع الاعتداء على المغتربين دون رد صارم من خارجية الانقلاب أو وزارة الهجرة المصرية.

ونشر حساب "تفتيش الكويت" الموثق على تويتر، الفيديو الذي يظهر فيه "مراهقين وهم يوثقون مشاجرتهم مع الوافد المصري"، حسبما ذكر الحساب. ولم تتضح أسباب المشاجرة أو توقيتها بينما يظهر في الفيديو أن كويتيين اثنين توجها إلى البائع المصري، فيما وثق ثالث الاعتداء عليه.

وحتى الآن لم تعلق وزارة الهجرة بحكومة الانقلاب المصرية على الواقعة، كما لم يصدر أي رد فعل رسمي من السلطات الكويتية التي سبق وأن تدخلت في وقائع مماثلة.

وأثارت هذه الواقعة غضب الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أجمعت المطالب على ضرورة معاقبة المعتدين وتحرك السلطات المعنية لوقف هذه التجاوزات بحق العمال الوافدين وخصوصا المصريين منهم في الكويت.

 

المصرى ملطشة

وتأتي الواقعة الأخيرة بعد سلسلة من الفيديوهات التي وصفها البعض بـ"المهينة" للوافدين المصريين في الكويت.

ففي يوليو الماضي، تعرض عامل مصري يدعى "وليد" إلى الضرب على يد مواطن كويتي في جمعية "صباح الأحمد" للتسوق بعدما طالبه الأول بالالتزام بقواعد الجمعية ودفع ثمن مقتنياته بأسلوب لا يخالف لوائح المتجر.

فرد المواطن الكويتي بصفع العامل المصري ثلاث مرات على وجهه.

وقبل ثلاثة أسابيع، نشرت صحيفة "الرأي" الكويتية اعتداء مواطن كويتي وآخر سعودي على طبيب مصري، بعد أن اقتحما غرفته وانهالا عليه بالضرب، مطالبين بعلاجهما.

Facebook Comments