اليوم الثلاثاء اشتعلت نار الثورة عبر تويتر، فمنذ الصباح تصدر بنحو 75 ألف تغريدة هاشتاج #مش_عايزينك_ونازل_20_سبتمبر وهو أحد مشتقات هاشتاج #مش_عاوزينك الذي تصدر لليوم التاسع، ومع مساء الثلاثاء تصدر يلاحقه هاشتاج #الشعب_يريد_اسقاط_النظام وهو الشعار التاريخي لثورة 25 يناير. الجديد في هاشتاجات اليوم أنها ذات نفس ثوري متدفق بعد مقاومة المصريين في الصعيد وفي سرياقوس بالقليوبية لحملات هدم البيوت التي دشنها السيسي لتحصيل الجباية.
وكذلك الصحوة تجاه رفض هدم المساجد التي بدت بعد بجاحة القساوسة المعترفين أن أكثر من 80% من مبانيهم الكنسية مخالفة ولكن لا أحد يستطيع هدمها.
https://twitter.com/PrixVK83m1BbHFO/status/1303165790003306496?cxt=HKwWgIC1ybWY45UkAAAA

أما منطقة المنيب فتحولت إلى ثكنة عسكرية في كل شوارعها بعدما تحولت إلى ثورة بالأمس الاثنين احتجاجا على مقتل شاب على يد الداخلية جراء تعذيبه. وكتب حساب "هدى 3 البديل" عن المنيب فأشار إلى أن "الداخلية البلطجية قلبت المنيب سكنة عسكرية حتى فالشوارع الجانبية وبتقولك محدش نزل اتظاهر واسلام مات بازمة قلبية".

https://twitter.com/DrMahmoudRefaat/status/1303109490687041547?cxt=HKwWloC7_a7LyZUkAAAA

غضبٌ آتٍ
وقالت "بنت اسمها ذات البديل": "#اغضب_يامصري كل ده والبعيد أطرش وعامل من بنها انت مش قلت لو مش عايزنى هامشي طب ماتمشى ياض". أما "Mr البروفيسور" فكتب "انزل والبس قناعك/الكمامة وانزل على مفرق الشارع وجمع اهلك وصحابك يقفو جنبك. شوي شوي ببدا واحد فيكو ينادي حتى تتجمع الناس".

وعن هدم المساجد كتب "بتاع ديمقراطية"، "سكت الناس على حرق وإغلاق وهدم المساجد فسلط الله عليهم #بلحة (عازرا كوهين) فهدم بيوتهم وشرد بهم". وأشار علي إسماعيل إلى هدم المساجد أيضا وكتب "اللهم إن هذا منكر لا يرضيك ونحن نشهدك أنه لا يرضينا، اللهم إنا نبرأ إليك من كل فعل لا يرضيك ولا طاقة لنا في دفعه وإنكاره ..اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا".

هدم البيوت
وأضاف حساب "لساها ثورة يناير" عن مقاومة أهل الصعيد  "رجالة الصعيد عاش يا أبطال .. والله زمان وبعوده ليلة ابوكو  ليلة سودة". وعلق أحمد حمدي ابراهيم "حاجز الخوف اتكسر.. الناس فاض بيها ورجعوا يصوروا نفسهم.. بيتحدوا بطش نظام السيسي و قبضته الحديدية.. الصعايدة اللي معظمهم مشاركوش ف يناير.. دخلوا على الخط و نار الظلم وصلت لهم الغضب الساطع آت.. و لو كره أيتام وأرامل #السيسي.. ليس لها من دون الله كاشفة".

وعن نفس السياق كتب حساب "المركب بتغرق ياقبطان"، "تحس ان احنا بنتعامل مع شياطين على شكل بشر.. اللهم بقدر ما اوجعوا قلبك يا صغيري .. انزل عليهم سخطك وبأسك ولا تغادر منهم احدا ..وارنا اللهم فيهم يوم عاجل غير آجل".


لساها ثورة يناير
وكتبت "ISraa"، "فاكرين اللحظه دى " جدع جدع ".. فى اللحظه دى مات الخوف فى قلوبنا.. فى اللحظه دى نزل الشعب وهتف عيش حرية عدالة اجتماعية.. فى اللحظه دى بعنا كل حاجه عشان الحرية.. فى اللحظه دى نجحت ثورتنا .. لجل خاطر بلدنا ولجل خاطر الشهدا ال ماتوا".
وأضاف "جمال عبد العظيم"، "باسم الثورة إطمئن عبيدالسيسي بأننا نسعى لتحررنا.. نحن ولن نفرض عليكم الحرية بل وسنقيم لكم مدينة عبودية.. بهاضباط شرطة يضربونكم بالأحذية ويسبون آبائكم وأمهاتكم.. وقضاءشامخ على نفسه يرسلكم للسجن دون محاكمة.. وإعلام يخدعكم وجيش يذلكم،فإطمئنوا ولا تعارضوا ثورتنا".

وذكرت "elhokr hanaa" أن "كل من شارك الهشتاج.. وعد بالنزول ولم يفعل .. فهو خاين للعهد ..لأنه .. دفع غيره وتخلى عنه . ولا يقل شى عن الخاين الأكبر . تحياتى للأحرار ( النصر حليفكم ووعد من الله على القوم الظالمين ) أخلصوا النيه لله . #مش_عايزينك_ونازل_20_سبتمبر".

Facebook Comments