قال وائل القنديل الكاتب الصحفى إن عبد الفتاح السيسى قائد الانقلاب يعرض نفسه كرجل أمريكا لمحاربة ليس فقط الإرهاب لكن أيضا الإسلام السياسي .

 

وأضاف قنديل خلال حواره مع برنامج حديث الثورة على فضائية الجزيرة أن السيسى يحاول دمج كل الإسلام السياسي داخل دائرة الإرهاب، مضيفا ان الكلام عن ليبيا بهذا الشكل التحريضى الدسائسى الذى لا يختلف كثيرا عن خطاب حسنى مبارك سبقته حملة وتسريبات على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الفضائيات التابعة للانقلاب أن الجيش المصرى بصدد توجيه ضربة لمعسكرات فى بنى غازى بشرق ليبيا.

 

وأوضح قنديل أن حديث السيسى صراحة لمجلة فوكس نيوز عن وجود خطورة داخل ليبيا على أمن المنطقة وعلى الترتيبات الأمنية بالمنطقة فهو يؤكد انه لن يتورع فى هدم المنطقة على من فيها لتثبيت حكمه، مؤكدا أن السيسى يريد أن يقدم اى مسوغات لأمريكا لكى تعتمده رجلها بالمنطقة وكنزا استراتيجيا جديدا .

 

رابط الفيديو:

Facebook Comments