كشف  مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، عضو برلمان الانقلاب، أن سعر المقعد في برلمان السيسي الجديد يبلغ 50 مليون جنيه مصري (3.2 مليون دولار) حسب ميدل إيست مونيتور.

وفي التفاصيل.. قال منصور في مقطع فيديو مسرب: "لم أدفع 50 مليون جنيه من دماء الشعب ليضعوني على قائمتهم".

وكان المبلغ لمقعد ضمن قائمة الحزب الحاكم، من أجل مصر. وتابع منصور في لقاء مع دائرته الانتخابية في محافظة الدقهلية: "من يدفع 50 مليون جنيه، كم يساوي؟ من أين يحصل على هذا المال؟ كيف سيجمع الأموال؟".

مقاعد البرلمان بالفلوس

"مدفعش 50 مليون جنيه علشان يحطوني في قايمة".. مرتضى منصور يفضح دفع مرشحي البرلمان أموالًا طائلة لإدراجهم على إحدى قوائم انتخابات مجلس النواب

Posted by ‎الجزيرة – مصر‎ on Saturday, October 10, 2020

يأتي ذلك في الوقت التي أكدت مصادر صحفية حصول السيسي شخصيا على جزء من هذه المبالغ مقابل إعطاء الضوء الأخضر لنجاح مرشح. وقد تقدم حزب "مستقبل وطن" في النظام بمرشحين في محافظة الدقهلية، من أجل إخراج منصور من الدائرة الانتخابية. وقالت مصادر برلمانية لـ"العربي الجديد" إن القائمة الانتخابية لمصر ضمت شخصيات من تجارة الأسلحة والآثار والمخدرات خاصة في محافظات وسط وجنوب الصعيد ومطروح وشمال وجنوب سيناء.

وقد دفعوا بشكل جماعي عشرات الملايين من الجنيهات مقابل حصانتهم البرلمانية، مما تسبب في توتر بين أعضاء البرلمان الحاليين الآخرين الذين لم يكونوا على القائمة لأنهم لم يتمكنوا من دفع المبلغ الضخم أو لم يرغبوا في ذلك.

في الآونة الأخيرة، ألقت أجهزة الأمن المصرية القبض على المحامي طارق جميل سعيد، بعد أن نشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يتهم فيه الحكومة بـ"بيع مقاعد في مجلسي الشيوخ والبرلمان لمن يدفع أكثر"، وتساءل عن مدى علم عبد الفتاح السيسي بإهداء المقاعد البرلمانية لمن يدفع أعلى سعر. وأشار سعيد في الفيديو الذي حذفه لاحقا، إلى المبالغ الضخمة التي يدفعها المرشحون السياسيون إلى الأجهزة الأمنية المشرفة على القوائم الانتخابية.

وطارق سعيد هو في الواقع أحد أبرز مؤيدي السيسي، ومع ذلك فقد اتُهم بتهديد السلم العام، ونشر الشائعات والأكاذيب، وسوء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي. وهو نجل المستشار جميل سعيد، الذي دافع عن العديد من المسؤولين الذين ينتمون في وقت من الأوقات إلى نظام المخلوع حسني مبارك.

ويقول الخبراء إن اعتقاله يدل على الانقسامات داخل السلطات الحاكمة والغضب من القائمة الوطنية للبرلمان، التي لا تطعن فيها قوائم أخرى.

 

رابط الخبر:

Egypt parliament seat costs $3.2m, reveals MP

Facebook Comments