أطلق أهالي المعتقلين بسجن شبين الكوم العمومي استغاثة للتحرك لرفع الظلم الواقع على ذويهم، ووقف التنكيل والتعذيب الممنهج الذى تمارسه إدارة السجن بما يخالف أدنى معايير حقوق الإنسان والآدمية.

وكشف أهالي الضحايا عن إعلان ذويهم داخل السجن الإضراب الجزئي عن الطعام بوقف استلام التعيين منذ نحو أسبوع، والدخول في إضراب كامل إذا لم تتوقف الانتهاكات ضدهم.
وذكروا أن إدارة السجن عذب وأهانت عددا من المعتقلين ووضعت عددا آخر بزنازين الانفرادي وآخرين بزنازين السجناء الجنائيين، كما تم حلق شعر الرأس واللحي لعدد من المعتقلين، والتقييد من اليدين للخلف ضمن مسلسل التعذيب والتنكيل والتعدي دون أي مراعاة لحقوقهم الآدمية وبما يخالف القانون واللوائح.

ويطالب الأهالي بوقف هذه الممارسات وفتح تحقيق في الجرائم وضمان ظروف احتجاز تحفظ للإنسان آدميته، حتى يرفع الظلم الواقع عليهم بحصولهم على حريتهم.

يشار إلى أن السجن قد شهد يوم 14 سبتمبر الماضي 2020 استشهاد الشيخ عبدالمقصود شلتوت، من أبناء صفط جدام مركز تلا محافظة المنوفية؛ نتيجة الإهمال الطبي المتعمد داخل السجن التي يفتقر لأدنى معايير سلامة وصحة الإنسان.
وكان "شلتوت" أصيب بجلطة فى وقت سابق لوفاته وتدهورت حالته الصحية بشكل بالغ داخل السجن وكان يتحرك أثناء عرضه على النيابة بكرسي متحرك، حتى فاضت روحه إلى بارئها ضمن مسلسل جرائم القتل التى ينتهجها نظام السيسي القاتل.

بدورها وجهت رابطة أسر المعتقلين بالمنوفية نداء استغاثة لكل من يهمه الأمر بسرعة التدخل والتحرك لرفع الظلم الواقع على المعتقلين بسجن شبين الكوم العمومي بعد تصاعد الانتهاكات بما يمثل عملية قتل ممنهج تمارسها إدارة السجن.

وأكدت الرابطة أنها ستخاطب كافة المنظمات الحقوقية في مصر والعالم، لفضح الانتهاكات بحق ذويهم حتى يرفع الظلم عنهم وتتوافر على الأقل ظروف احتجاز تضمن احترام آدمية الإنسان وتصون كرامته وتتوافر بها معايير سلامة وصحة المعتقلين.
وحمّلت الرابطة وزير الداخلية بحكومة الانقلاب، وإدارة سجن شبين الكوم، وقطاع مصلحة السجون، المسئولية كاملة عن سلامة وصحة ذويهم النفسية والبدنية.

ويعتبر سجن شبين الكوم العمومي من السجون سيئة الذكر التي شهدت وقائع تعذيب لمئات المعتقلين وفقا لما وثقه العديد من المؤسسات الحقوقية والتي تقدمت بشكاوى للأمم المتحدة لإلزام نظام السيسي المنقلب باحترام حقوق الإنسان والامتناع عن التعذيب وكل ما يهين الكرامة الإنسانية داخل أماكن الاحتجاز

فيديو يوضح طرفا من الظروف القاسية التي يعيشها المعتقلون داخل السجن

 

Facebook Comments