بدأ نظام الانقلاب الدموى بقيادة عبد الفتاح السيسي اليوم المرحلة الثانية لهزلية مجلس نواب العسكر وتشمل 13 محافظة من محافظات الجمهورية، فيما حاول مطبلاتية السيسي إقناع المصريين بالمشاركة فى الهزلية بزعم إنجاح ما يسمونه التجربة الديمقراطية الانقلابية، ولجأ حزب مستقبل وطن الذراع المخابراتى لنظام العسكر إلى تقديم رشاوى وكراتين سلع غذائية خاصة فى المناطق العشوائية والفقيرة بجانب حشد بعض السيدات أمام اللجان لتصدير صورة للخارج بأن هناك إقبالا كبيرا على التصويت فى هزلية نواب العسكر وهو، ما يكذبه الواقع حيث لم تشهد اللجان إقبالا يذكر على التصويت.

كانت المرحلة الثانية لهزلية مجلس نواب العسكر قد انطلقت صباح اليوم السبت، حيث تجرى الجولة الأولى، من المرحلة الثانية بالداخل يومى 7 و8 نوفمبر، لتعلن النتيجة فى موعد أقصاه، 14 نوفمبر 2020.
وتجرى المرحلة الثانية بـ 13 محافظة، هى القاهرة، القليوبية، الدقهلية، المنوفية، الغربية، كفر الشيخ، الشرقية، دمياط، بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، شمال سيناء، جنوب سيناء.
ويصوت الناخبون فى 9468 لجنة فرعية، موزعة بين 72 دائرة انتخابية، يشرف عليها 12 ألف قاضٍ "أساسيا واحتياطيا"، لاختيار 142 نائبا من بين 284 مرشحا أساسيا "قائمة"، و141 نائبًا من بين 2085 مرشحا "فردى".
وفي النظام الفردى يختار الناخبون 31 نائبًا من 19 دائرة بالقاهرة، و16 نائبًا من 6 دوائر بالقليوبية، و21 نائبًا من 8 دوائر بالشرقية، و21 نائبًا من 10 دوائر بالدقهلية، و10 نواب من 4 دوائر بكفر الشيخ، و14 نائبًا من 7 دوائر بالغربية، 11 نائبًا من 6 دوائر بالمنوفية، و5 نواب من 3 دوائر بالإسماعيلية، و4 نواب من دائرتين بدمياط، ونائبين من دائرة واحدة بالسويس، ونائبين من دائرتين ببورسعيد، ونائبين من دائرتين بشمال سيناء، ونائبين من دائرتين بجنوب سيناء.

وأجريت هزلية نواب العسكر، في المرحلة الأولى في دوائر 14 محافظة هي: "الجيزة، الفيوم، بني سويف، المنيا، أسيوط، الوادي الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح"، وذلك أيام 21 و22 و23 أكتوبر في الخارج، ويومي 24 و25 أكتوبر في الداخل، وفى حالة الإعادة لهذه المرحلة تجرى الهزلية أيام 21 و22 و23 نوفمبر في الخارج، ويومي 23 و24 نوفمبر في الداخل.

السيسي وعصابته
الهزلية بدأت بتصويت السيسي، صباح اليوم السبت بلجنته الانتخابية، بمدرسة الشهيد مصطفى يسرى أبو عميرة، بمصر الجديدة وغادر السيسي محيط المدرسة عقب الإدلاء بصوته وشهد محيط المدرسة ولجان الانتخابات إجراءات أمنية مشددة من ميلشيات أمن الانقلاب، قبل فتح لجان التصويت أمام المواطنين، كما صوت وزراء حكومة الانقلاب كل فى لجنته فى محاولة للتأثير على الرأى العام عبر شو إعلامى لإثبات أن نظام الانقلاب يجرى انتخابات ديمقراطية نزيهة على عكس الحقيقة حيث الفساد والتزوير والرشاوى.

حشود السيدات
وحاول إعلام العسكر الإيحاء بأن السيدات تصدرن المشهد الانتخابي من خلال تصوير سيدات بلجنة مدرسة تحيا مصر 2 في الأسمرات، للإدلاء بأصواتهن في هزلية مجلس لنواب العسكر، وهى صورة معتادة يكررها إعلام العسكر فى كل انتخابات فى محاولة لجذب السيدات للتصويت رغم عزوف المصريين عن التصويت.

رشاوى وتزوير
أما عن الرشاوى والتزوير فحدث ولا حرج.. وقد اعترفت بذلك غرفة عمليات حزب مستقبل وطن، بمحافظة القاهرة، التى قالت إنها رصدت توافد الناخبين، صباح اليوم السبت، على لجان الاقتراع بالمحافظة، منذ الساعة الأولى من صباح اليوم الأول مؤكدة أنها رصدت الكثير من المخالفات والرشاوى للناخبين.
 وزعمت غرفة عمليات حزب مستقبل وطن حرص مجموعة كبيرة من اللجان الانتخابية في المحافظة، على توفير الكمامات وزجاجات الكحول والقفازات ليستخدمها الناخبون، كنوع من الإجراءات الاحترازية حرصا على عدم انتشار فيروس كورونا.
وأشارت إلى أن الحزب شكل غرفة عمليات لمتابعة سير الهزلية الانتخابية في جميع أنحاء المحافظة، فضلا عن توجيه أعضاء الحزب في تنظيم دخول المواطنين إلى اللجان.

مشاهد مملة
ومن المشاهد المملة التى يحرص نظام الانقلاب على تكرارها فى كل هزلية محاولة الإيحاء بأن هناك زحام أمام اللجان والزعم بأن عددا من اللجان شهد زحاما في الساعات الأولى، من ذلك الادعاء بان مقار لجان مدرسة سيزا النبراوي في التجمع الخامس شهدت طوابير من الشباب، وظهرت الطوابير أمام لجان طبري الحجاز الثانوية التابعة للدائرة السادسة ومقرها مصر الجديدة ومدينة نصر بحسب مزاعم إعلام العسكر.
وأشار إلى أن محافظة دمياط شهدت طوابير أمام لجان الناصرية في فارسكور، كما بدأت الطوابير تظهر في لجان مدارس قرية العدلية التابعة لمركز دمياط، وكذا في لجان قرية الشعراء التابعة لمركز دمياط، كما شهدت لجنة مدرسة الشهيد محمد صلاح الإعدادية بشبين القناطر، في محافظة القليوبية، إقبالًا كثيفًا من الناخبين سيدات ورجال. بحسب مزاعم إعلام الانقلاب

كما زعم المطبلاتية أن عددا من اللجان شهدت إقبالا كبيرا من الناخبين خاصة لجان وسط العريش والشيخ زويد وبئر العبد، وتسبب إقبال الناخبين على اللجان الانتخابية في أزمة مواصلات داخل المحافظة بعد تغيير سيارات الأجرة وسيرفيس خطوط سيرها لنقل الناخبين والناخبات إلى مقار الاقتراع وفق تعبيرهم.
ومن المشاهد المملة أيضا بث أغانٍ وطنية بمحيط اللجان، حيث قام عدد من الشباب بتشغيل الأغاني الوطنية أمام لجنة الجامعة العمالية بمدينة نصر، بزعم حث المواطنين المحيطين باللجنة على الإدلاء بأصواتهم، وهو ما تكرر في عدد من اللجان.

المال السياسي
وحول الرشاوى والفساد والتزوير تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، صورة لعملة مالية بـ 100 جنيه، مختومة برقم "1" ورمز "الكتاب"، صوتك أمانة، لأحد المرشحين على المقاعد الفردية، بهزلية مجلس نواب العسكر بالمرحلة الثانية.
وشهدت الواقعة سخرية عدد كبير من رواد التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن هناك انتهاكا صارخا للمال السياسي في العملية الانتخابية واستغلال الناخبين البسطاء للتصويت لصالحهم.

فى سياق متصل أكد أكمل نجاتي، مدير غرفة عمليات تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن متابعي التنسيقية رصدوا بعض المخالفات خارج بعض اللجان، فضلًا عن كسر بعض المرشحين للصمت الانتخابي، من خلال الدعاية الانتخابية.
وأشار إلى أن التنسيقية حريصة على التواصل مع غرف عمليات منظمات المجتمع المدني، وغرف عمليات المحافظات، لمتابعة سير العملية الانتخابية ورصد المخالفات.

Facebook Comments