عاش الثوار العرب أمس، 15 يناير، يوما مختلفا، حيث وافق الذكرى العاشرة لهروب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، قبل 10 سنوات حين انتصرت أول ثورات الربيع العربي في تونس، وبدأت مسيرة الحرية فأسقط الربيع ٦ طغاة على التتابع. 

ودشن نشطاء هاشتاج (تحيا الثورة) ليتصدر مواقع التواصل الاجتماعي محققا نحو 6 آلاف تغريدة على "تويتر" وسط تعهد الثوار بالقفز على الغدر والخيانات التي أبدع فيها العسكر، وتعهد مطلقو الهاشتاج بمواصلة الثورة لإسقاط كل حاكم عسكري وطاغية بعد 10 سنوات من انطلاق شرارة الربيع في تونس.

الناشط جمال عبد العظيم استعاد مشهدا من ذاكرة الثورة قائلا: "في محكمة دنشواي حكم القاضي بطرس غالي ضد الفلاحين فأعدم وسجن وجلد الأهالي فرفعه الاستعمار البريطاني وجعله رئيسا لوزراء مصر.. وفي قضية "تيران وصنافير" حكم القاضي حنفي الجبالي ضد المصريين وسلم جزءا من أرضهم للسعودية فرفعه الاستعمار العسكري المصري وجعله رئيسا لمجلس النواب".
وأضاف خالد زيدان: عايشين علشان نحرر الوطن العربي والقدس اولا .. لهذا خلقنا الله ولهذا سنكون يدا واحده قريبا جدا .. فنحن أمة الإسلام أحفاد رسول الله سنكمل مسيرته بإذن الله … ".
أما المقاول والفنان محمد علي فتعهد بمواصلة الثورة معتبرا أن الثورة كابوس للخونة. 
https://twitter.com/Moaliofficiai_/status/1350046887945129988/photo/1
وأضافت الناشطة السياسية غادة نجيب: "لساها ثورة يناير رعباهم".
https://twitter.com/2QiG4O4SWsOXwdL/status/1350131370446757892

وكتب أحمد سمير: بعد 10 سنين لسه الحلم في قلوبنا عايش، ولسه الثورة حية وحنكملها ومش حتموت، طالما لسة مؤمنين بيها، وبنسعى ف طريقها .. الحرية مش حلم، الحرية حق".
وأضاف: "عايشين علشان نجيب بكرة بحرية.. نعلي لفوق كرامة أمة مصرية.. نعيش أحرار، بروح ثوار.. ومصر تبقى حرة وقوية".
https://twitter.com/A_SAMIR_1/status/1350159761157853186
وتحدث أحمد بدر عن إرهاصات الثورة وهتاف "لا إله إلا الله السيسي عدو الله"
https://twitter.com/ahme123dba/status/1350160717710827520
وقال Ramadan Abdalla ": "يظل الشئ مستحيلا حتى يأتي من يجعله حقيقة".
أما حساب "فارس الفرسان 2"، فكتب "اصطفوا يرحمكم الله .. اتحدوا يرحمكم الله  .. نحوا خلافتكم ولو مؤقتا .. هذا النظام يمتلك جيش وشرطة وقضاء وإعلام .. لذلك يجب أن نتحد جميعا لكي نواجهه .. إسلامي وليبرالى ويساري وغير منتمي سياسيا .. كلنا لابد أن نكون يدا واحدة .. هذا هو السبيل بإذن الله ".
وعلق "جاك سبارو"، "كلمه ونص!!!! غلطة ولازم كله يصلح غلطته !!! بلحة على عرش مصر ؟ !!!طب ازاي طب كيف طب نقول إيه لعيالنا ؟ طب إيه الحل ؟ ألهم ثورة والأهم كلنا نجتمع يرحمكم الله ".
واستعرض حساب "مصري حر" مشاهد الخيانة التي استفاد منها الثوار.

https://twitter.com/25January21/status/1350050707546771457


Facebook Comments