حفلت صفحات النشطاء على منصات التواصل الاجتماعى بالعديد من التغريدات الراصدة للواقع المصرى والعربي والعديد من الأحداث المهمة، نرصد أهمها في التقرير التالي:

الناشط أحمد البقري أشار إلى انطلاق مؤتمر "10 سنوات على ثورة يناير .. مرسي في قلب الثورة" مع نخبة من السياسيين والمفكرين من مختلف دول العالم.
https://twitter.com/AhmedElbaqry/status/1354775731591503873
وكتب الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية: "أظهرت ثورة يناير حجم المخزون الحضاري لدى الشعب المصري، وهو هائل ويعبر عن أجمل ما في هذا الشعب. أما السنوات العشر التالية فقد أظهرت أسوأ ما في هذا الشعب. ويكفي أن تتأمل الوجوه التي تتصدر المشهد الإعلامي المصري حاليا لتدرك هذه الحقيقة بوضوح تام".
https://twitter.com/hassanafaa/status/1354713621901828096
فيما غرد الكاتب الصحفي وائل قنديل قائلا: "السويس صاحبة الفضل على الثورة حين قاومت ببسالة يوم 26 يناير 2011 فهيأت مصر كلها لجمعة الغضب.. السويس عروس مصريتكم".
https://twitter.com/waiel65/status/1354747519851487232
تبعه الناشط على خفاجي الذي أشار إلى استعرض بعض مشاهد يوم 28 يناير قائلا: "خرجنا بمظاهرة من مسجد نور الرحمن بالهرم كنا تقريبا 1500 مشينا داخليا فى المناطق الشعبية بداية من فكيهة والطالبية مرورا بالعمرانية لحد ما وصلنا لأول نفق الهرم كنا تقريبا 30,000 متظاهر".
https://twitter.com/alykhafagy/status/1354753803933855747
وتحدث الناشط سلامة عبد الحميد عن الشأن الفلسطينى قائلا: "محمود عباس (85 سنة) مصمم يكمل رئيسا للسلطة الفلسطينية حتى الموت كما يفعل كل حاكم عربي.. تولى أبو مازن منصبه في 15 يناير 2005، ولا يزال رئيسا رغم انتهاء ولايته دستوريا في 9 يناير 2009، ومدد مجلس منظمة التحرير رئاسته لحين إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية. لا يتم إجراؤها". 
https://twitter.com/salamah/status/1354687678374158339
أما حساب "شبكة رصد" فذكر متابعيه بذكرى كارثة صفقة القرن: "في الذكرى الأولى لتوقيع #صفقة_القرن.. ماذا كان يعلم السيسي عنها"؟
https://twitter.com/RassdNewsN/status/1354776238984978436
ونقلا عن الجارديان البريطانية كتب الحقوقي بهى الدين حسن: "بعض ضباط الأمن الوطني الذين شاركوا في عملية إخفاء وتعذيب وقتل #چوليو_ريچيني في مصر هم ضمن الفريق المسئول عن مراقبة منظمات حقوق الإنسان المصرية". 
https://twitter.com/BaheyHassan/status/1354739523532562432
وعن حب الوطن رغم الهجرة الإجبارية،قالت الناشطة غادة نجيب:"ما يقدروش ينزعوا انتمائي وحبي لبلدي".
https://twitter.com/AJA_Egypt/status/1354768252216479748

Facebook Comments