يبدو أن ذراعا جديدة من أذرع الانقلاب أوشكت على الانطواء والإلقاء في سلة المهملات. فبعد أيام من الحملة الضارية على بذاءات تامر أمين بدأت حملة جديدة ضد بذاءات صحيفة خالد صلاح رئيس تحرير اليوم السابع أحد أهم أذرع الانقلاب الإعلامية، واتهمت وسائل التواصل خالد صلاح وصحيفته بـعدم المهنية. وكان أهم الهاشتاجات "أقيلوا خالد صلاح" وذلك بعد نشر فيديو للفنانة نهلة سلامة التي حلت ضيفة على برنامج "من غير زعل"، الذي يُذاع عبر منصات السوشيال ميديا لـ"اليوم السابع".

وشهدت التغريدات أسفل الهاشتاج غضبا من المتابعين الذين طالبوا بإقالة رئيس تحرير الجريدة بعد السماح بنشر البذاءات التي تضمنها الفيديو، تحت عنوان" للكبار فقط" ولايجب أن تنشر بهذا الشكل. لافتين إلى أن السبب في ذلك هو خالد صلاح الذي اشتهر باسم" أبو لمونة".

صحيفة غير مهنية
وقررت هيئة المكتب بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إحالة خالد صلاح إلى التحقيق يوم الأحد المقبل حول الفيديو الذي يخالف المعايير الإعلامية على الموقع الإلكتروني وصفحات التواصل الاجتماعي، ولسماع بعض الإيضاحات في هذا الشأن.
وتحت هاشتاج قاطعوا اليوم السابع و#اقيلوا_خالد_صلاح،جاءت جاءت تغريدات من نشطاء معتبرين أن تلك الصحيفة مفسدة للذوق والأخلاق فى مصر، وكتب "بتاع سياحة": "الجريدة الصفراء.. حملة بلوكات واسعة يا شباب". 
https://twitter.com/AhmedSElsayed1/status/1364956020158705670
وغرد "يوسف" قائلا: "أسهل طريقة هي إننا نلغي الفولو ونعمل بلوك لكل بيدجاتهم علي كل مواقع السوشيال".
https://twitter.com/Youssefmustafa_/status/1364955799215370246
وقال "محمد سعد الأزهري": "خالد صلاح وجريدته وموقعه يستحقون المحاكمة لأنهم يفسدون الهوية ويبثون سائر المنكرات في هيئة أخبار وحوارات وحوادث حتى يستنكرها المجتمع في أول الأمر ثم تستقر داخل الوجدان كأنها جزء من الحياة وعلينا أن نتعايش معها لا أن ننكرها أو نقاومها"!
https://twitter.com/mohamadalazhary/status/1364955781649596417
أخبار ساقطة

أما "زملكاوي" فكان رأيه مختلفا حيث كتب: "الهدف من كل هذه الأخبار الساقطة التي يتناولها إعلام السلطة هي أن ينسي الشعب قضاياه الأساسية الحياتية المهمة مثل التعليم والصحة والظروف الاجتماعية المتدهورة والمتدنية.. هم يعملون على تغييب هذا الشعب منذ ١٩٥٢. هم يعلمون جيدا أن هذا الشعب لو صحي و فاق هيعمل إيه".
https://twitter.com/KEMITEGYPT1/status/1364955552305057795
أما "عاصم" فقال: "اليوم الساقع.. دعارة الإعلام المصري".
https://twitter.com/Naguibs2/status/1364951092174462979
وكتب "عبد الرحمن يحيى": "ياريت نقاطع كل الإعلام المصري تليفزيون وصحافة ومجلات". 
https://twitter.com/Abdelra01769088/status/1364955585859497996
ونختتم مع حساب "هيرا" الذي كتب: "عايزين إيه من جريدة رئيسها متحرش.. وبيتحرش بالصحفيات المبتدئات عنده وبيستغل حاجتهم للفلوس".
https://twitter.com/mira_gase/status/1364947697321533442

Facebook Comments