عانى طلاب الصف الأول الثانوي من المشاكل اليوم أثناء تأديتهم لامتحان مادة اللغة العربية؛ حيث لم يتمكن عدد كبير من الطلاب من دخول منصة الامتحانات لاجتياز الاختبار الأول من التابلت بسبب "سقوط السيستم"؛  فيما شهدت بعض اللجان تأخرا في فتح السيستم، بالإضافة إلى الغش الجماعي والتزاحم الشديد والتكدس بين الطلاب ما يعتبر ضربا للإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها الوزارة.

بداية ساقطة
أدى الطلاب امتحان مادة اللغة العربية من الساعة 9 صباحا حتى 10، فيما بدأ امتحان الأحياء الساعة 11 ونصف لمدة 45 دقيقة.
وانتقد أولياء أمور طلاب الصف الأول الثانوي في محافظات القاهرة والجيزة والمنوفية والقليوبية وبورسعيد، فشل مسؤولي الوزارة في في إجراء الامتحان، مؤكدين أن سيستم الامتحانات "وقع" وأنه تم توزيع الامتحانات ورقيا للتغلب على المشكلة.

وأوضح أولياء الأمور، عبر إحدى صفحات "فيس بوك" أن بعض اللجان أجّلت موعد الامتحان حتى الساعة العاشرة والنصف صباحا، لحين توزيع الأسئلة الورقية، بينما أكد آخرون أن الطلاب بدؤوا حل الامتحان ورقيا بمجرد توزيع الأوراق دون التقيّد بموعد زمني.
من جانبها، قالت عبير أحمد، مؤسسة اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم وائتلاف أولياء أمور المدارس الخاصة، إن الاتحاد تلقى شكاوى عديدة من أولياء أمور وطلاب الصف الأول الثانوي خلال أداء امتحان مادة اللغة العربية على جهاز التابلت.
https://twitter.com/medo141451/status/1365622232953847809

الشبكة ضعيفة 

وعبر وسائل التواصل انتشرت استعرض طلاب أولى ثانوي بعض المشاكل التي تعرضوا لها في اليوم الأول للامتحانات ومنها: أنه بمجرد أن بدء الامتحان لم يتمكن بعض الطلاب من تسجيل البيانات وبعد التسجيل لم يتمكنوا من إدخال الكود بسبب ضعف الشبكة، ما اضطرهم إلى ترك الامتحان.

كما اشتكى أغلب الطلاب من "السيستم" والذي لم يعمل لفترات خلال الامتحان بسبب الضغط الكبير عليه، كما تداول الطلبة الأسئلة فيما بينهم، فيما يعرف باسم الغش الإلكتروني.

Facebook Comments