يواجه اثنان من المعتقلين خطورة شديدة على حياتهما بسبب الإهمال الطبي المتعمد وعدم حصولهما على حقهما فى العلاج المناسب داخل مقر حبسهما بسجن وادي النطرون الذي يشهد انتهاكات تتنافى مع أدنى معايير حقوق الإنسان. أول المعتقلين هو أحمد الجندي، من كرداسة في الجيزة يبلغ من العمر 60 عاما، ومصاب بفشل بعضلة القلب وبؤر سرطانية بالكبد وورم بالساقين وربو، وهو الآن قعيد.
أما المعتقل الثاني فهو الشاب يوسف الشاطر، من محافظة الشرقية وهو مصاب بورم غير حميد على الأنف يزداد كل يوم، ويصاب بآلام ودوار شديد.
ووثق مركز "الشهاب لحقوق الإنسان" تدهور حالة المواطنين نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقهم في "وادي النطرون 440" سيء السمعة، ودان الانتهاكات بحقهما وحمل إدارة السجن ومصلحة السجون المسئولية، وطالب بتوفير العلاج العاجل والإفراج عن جميع المعتقلين، وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا.

سجن 156 معتقلة

وفي سياق متصل أكدت حركة "نساء ضد الانقلاب" تعرض المرأة المصرية خلال السنوات الأخيرة لمجموعة كبيرة من الانتهاكات التي يمارسها ضدها النظام الانقلابى؛ حيث لم تتوقف الاعتقالات يوما ولم ينته التعذيب الذي تواجهه منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 على إرادة الشعب المصري. 
ورصدت الحركة فى تقرير صادر عنها استمرار حبس 156 معتقلة سياسية أغلبهن حبس احتياطى أو صدر بحقهن حكم مسيس بالحبس بين 10 سنوات والمؤبد.

وأكدت استمرار سعيها من أجل حصول المراة المصرية على حقها ومحاسبة المسئولين عن الجرائم والانتهاكات التى تتعرض لها، وجددت الحركة دعوتها للمنظمات الحقوقية الدولية والمحلية للتدخل الجاد لوقف تلك الانتهاكات والجرائم والتى لا تسقط بالتقادم.

تفاصيل التقرير من هنا
https://womenanticoup.org/%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d9%86%d8%b3%d8%a7%d8%a1-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d9%82%d9%84%d8%a7%d8%a8-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%a7%d9%84%d9%85/

أسماء المعتقلات داخل السجون وفقا لآخر تحديث صادر عن الحركة:

https://womenanticoup.org/%d8%a7%d9%95%d8%ad%d8%b5%d8%a7%d8%a1-%d8%ad%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d9%86%d8%b3%d8%a7%d8%a1-%d8%b6%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d9%82%d9%84%d8%a7%d8%a8-%d8%a8%d8%a7%d9%94%d8%b3%d9%85%d8%a7%d8%a1/

كما وثق فريق "نحن نسجل" الحقوقي من خلال المرصد الإحصائي لانتهاكات المرأة المصرية استمرار حبس 285 سيدة وفتاة داخل السجون في مصر بعد تعرضهن للاعتقال من قبل النظام الانقلابي. وذكر أن بينهن 193 سيدة وفتاة قيد الحبس الاحتياطي و48 تقضى أحكاما مسيسة بالسجن فضلا عن استمرار إخفاء 11 ضمن مسلسل جرائم النظام الانقلابي في مصر ضد الإنسانية.
وأشار الفريق إلى إعادة اعتقال 25 سيدة وفتاة على ذمة قضايا هزلية جديدة رغم حصولهن على قرارات بإخلاء سبيلهن كما لم يتم تنفيذ قرار إخلاء سبيل 7 معتقلات ولم تحصل واحدة من الضحايا على حقها في الحرية بعد قضاء فترة محكوميتها.

تفاصيل التقرير من هنا
https://werecord.org/observatory/?fbclid=IwAR3HH3qaGzftNk8S7O3EO6PCOnr0rt4_Xx7kJic6eH_uWFBwjVnG5n7CvC4

إخفاء "إسلام"

ووثقت "الشبكة المصرية لحقوق الإنسان" إخفاء الناشط السياسي إسلام عرابي للمرة الثانية من قسم ثان شبرا الخيمة رغم حصوله على قرار بإخلاء سبيله. وذكرت أن أسرة الضحية أعلنت عن اختفائه من داخل قسم ثان شبرا الخيمة يوم 5 مارس،  بعد حصوله على إخلاء سبيل يوم 16 فبراير الماضي.
وأشارت إلى أن أسرته تتخوف على حياته، بعدما أكدت زوجته أنها ذهبت لزيارته ففوجئت بعدم وجوده، في ظل إنكار مسؤولي القسم معرفتهم بمصيره أو المكان الذي يوجد به.
وكان قد تم ترحيل إسلام عرابي إلى مقر أمن الانقلاب يوم 24 فبراير والتحقيق معه للمرة التانية، وذلك بعد أيام من حصوله على قرار بإخلاء سبيله، ليتم ترحيله مرة أخرى (بعد الإخلاء من قِبل النيابة والتحقيق الثاني من قِبل الأمن الوطني) إلى قسم ثان شبرا الخيمة، وينتهي به المطاف إلى الاختفاء القسري للمرة الثانية من داخل قسم شرطة ثان شبرا الخيمة.

Facebook Comments