شهدت الأسواق المصرية موجة جديدة من ارتفاع الأسعار مع قدوم شهر رمضان المبارك لترسم حالة من البؤس والحزن على وجوه المصريين الذين يعيش أكثر من 60% منهم تحت خط الفقر بحسب تقديرات البنك الدولى، هؤلاء الفقراء لم يكن أحدهم قادرا على تذوق طعم اللحوم إلا على موائد الرحمن خلال شهر رمضان الكريم، لكن حظر هذه الموائد بسبب تفشي جائحة كورونا، قد يحرم ملايين المصريين من تذوق طعم اللحوم خلال شهر رمضان الذي يبدأ الثلاثاء 13 أبريل 2021م.
اللافت في الأمر حكومة الدكتاتور عبدالفتاح السيسي التي تحظر موائد الرحمن هي ذاتها التي تسمح بالاحتفالات الفنية والمسابقات الرياضية، ونظمت أخيرا حفل نقل المومياوات المصرية بمشاركة آلاف الموظفين والممثلين والكومبارس دون اعتبار للفيروس؛ ما يؤكد أنه يعمل على تجويع المصريين وإفقارهم وإذلالهم خوفا من اشتعال الثورة ضده وإسقاط نظامه الانقلابي.
يشار إلى أن أسعار اللحوم شهدت ارتفاعات كبيرة وصلت إلى نحو 30% فى اللحوم الحمراء و 20% للدواجن واللحوم المستوردة بزعم تقلص الواردات بسبب جائحة كورونا.
من جانبه قال سيد النواوي، نائب رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار اللحوم المستوردة ارتفعت في الأسواق بنحو 10 جنيهات للكيلوجرام، وذلك مع اقتراب شهر رمضان المبارك، مشيرا إلى أن ذلك يأتي بعد أيام من ارتفاع أسعار اللحوم البلدي بنحو 20 جنيها للكيلو. وأضاف النواوي فى تصريحات صحفية، أن أسعار اللحوم المستوردة تتراوح في الأسواق بين 85 و90 جنيها بحسب المنطقة، مقابل ما بين 75 و80 جنيها الشهر الماضي.
وأرجع هذا الارتفاع إلى عدة أسباب أهمها ارتفاع الأسعار العالمية، وقلة المعروض في السوق العالمي من اللحوم الهندي والبرازيلي مع زيادة في الطلب عالميا ومحليا قبل شهر رمضان. وأوضح النواوي أنه مع ارتفاع الأسعار العالمية لجأ المستوردون لاستيراد كميات أقل في ظل ظروف كورونا، ومع زيادة الطلب محليا أدى ذلك للمزيد من ارتفاع الأسعار. وتوقع زيادة جديدة في أسعار اللحوم المستوردة بسبب قلة إنتاج البرازيل والهند من اللحوم هذا الموسم بسبب كورونا.
وكشف هيثم عبدالباسط، نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة القاهرة التجارية عن ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء، في الأسواق هذا الأسبوع بنحو 20 جنيهًا للكيلو، حيث وصل سعر الكيلو جرام من اللحم الكندوز إلى 160 جنيها، وفقًا لما قاله. وأرجع عبدالباسط فى تصريحات صحفية، هذا الارتفاع، إلى دخول شهر رمضان وزيادة الطلب على اللحوم، في ظل زيادة أسعار العلف، وقلة المعروض من الماشية.
وأضاف أن كيلو اللحم الكندوز ارتفع إلى بين 140 و160 جنيهًا مقابل 120 و140 جنيهًا الشهر الماضي. وأشار عبدالباسط، إلى أن أسعار القطعيات الفاخرة، تبدأ من 160 جنيهًا حتى 180 جنيهًا للكيلو باختلاف منطقة لأخرى، موضحا أن القطعيات الفاخرة هي الفلتو والإنتركوت والكولاطة.
وأكد مصدر مسئول داخل اتحاد الغرف التجارية أن ارتفاع الأسعار بصفة عامة وارتفاع أسعار السلع الغذائية بصفة خاصة يأتى بدون مبرر، مشيرا إلى أن الاحتكار وتعطيش السوق تحت شعار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا هى السبب فى رفع الأسعار.
وقال المصدر إن أسعار معظم السلع الغذائية ارتفعت رغم أنها كانت تشهد استقرارا خلال الفترة الماضية، لافتًا إلى أن ارتفاع أسعار السلع الغذائية بدأ بالزيت والدقيق ثم تلتهما السلع الأخرى. وأوضح أن أزمة الزيت جاءت بسبب تأخر الواردات نتيجة سوء الأحوال الجوية، وهو الأمر الذي استغله التجار لرفع الأسعار. وأِشار المصدر إلى أن الزيت ارتفع بنسبة تتراوح من 10% إلى 15%، والدقيق بنسبة 10%؛ نتيجة الزيادة التي طرأت في البورصات العالمية.

الأدوات المنزلية
ارتفاع الأسعار لم يتوقف عند السلع الغذائية بل تجاوزها الى الادوات المنزلية والكهربية والأخشاب والورق والكرتون وكافة السلع ..حول أسباب هذه الارتفاعات قال فتحي الطحاوي، نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية بالغرفة التجارية بالقاهرة، وعضو شعبة المستودين، إن ارتفاع الخامات في الخارج أدي إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير في السوق المصري.
وأضاف «الطحاوي»، في تصريحات صحفية، أن من أسباب ارتفاع الأسعار أيضًا ارتفاع تكلفة النقل والشحن لتصل إلى 10 آلاف دولار بدلًا من 1200 دولار. وأشار إلى أن خامات البلاستيك ارتفعت من 40% إلى 50%، والألومنيوم ارتفع من 15% إلى 20%، وهو الأمر الذي أدي إلى ارتفاع الأجهزة المنزلية بنسبة 7%، والأدوات المنزلية بنسبة 25%. وأكد «الطحاوي» أن هناك ارتفاعات متتالية منذ بداية شهر إبريل الجارى وحتى الآن في البورصات العالمية؛ بسبب أزمة كورونا وانخفاض الطاقة الإنتاجية لعدد كبير من المصانع في الخارج.

قلة المعروض
وقال محسن التاجوري، نائب رئيس شعبة المستوردين بالغرف التجارية، ومستورد أخشاب، إن بعض أنواع الأخشاب ارتفعت أسعارها خلال الفترة الحالية بنسبة تتراوح بين 20% إلى 30%. وأضاف التاجوري في تصريحات صحفية، أن الأسعار تتراوح حاليا بين 8 آلاف وحتى 30 ألف جنيه للمتر المكعب للخشب حسب الصنف. وأِشار إلى أن السبب الأساسي في ارتفاع الأسعار هو الشركات في الخارج حيث هناك ندرة في الأخشاب ما تسبب في قلة في المعروض عن الطلب ومن ثم ارتفعت الأسعار.

Facebook Comments