وثق عدد من المؤسسات والمنظمات الحقوقية استغاثة أسرة المعتقل عبدالرحمن الشويخ، القابع بسجن المنيا، والتى ورد فيها حدوث اعتداءات جسيمة –جسديا ونفسيا وجنسيا- عليه داخل السجن يوم 6 ابريل الجاري. 
وأوضحت المنظمات الحقوقية أن ما تعرض له الضحية من جرائم شارك فيها كل من:
1) ضابط سجن المنيا: محمد محمدين
2) بلوكامين سجن المنيا: عمران
3) مخبر: حسين
4) مخبر: أشرف
5) المسيَّر الجنائي: علاء ناجي ( أبوماندو)
6) عساكر من القوة الضاربة بسجن المنيا
وذكرت أن والدة عبد الرحمن تقدمت بعد الزيارة الخاصة بنجلها مؤخرا بشكوى شفهية لكل من رئيس مباحث السجن ومأمور السجن ثم انتقلت إلى مقر نيابة المنيا وتقدمت بشكوى كتابية للنيابة تضمنت مضمون ما حدث مع نجلها.
ودانت المنظمات والمؤسسات الحقوقية ما تعرض له "الشويخ" وحملت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب وإدارة السجن المسئولية، وطالبت بالتحقيق الفوري في الواقعة ومحاسبة المسئولين.

إخفاء منذ 28 شهرا

واستمرار لجرائم الإخفاء القسرى وثقت "مؤسسة جوار للحقوق والحريات" استمرار جريمة إخفاء الشاب "أحمد رجب" منذ ما يقرب من 28 شهرا حيث تم اعتقاله يوم 20 ديسمبر 2018، في طريق عودته من القاهرة إلى محل إقامته بالإسكندرية، وتم نقله إلى جهة مجهولة ولم يستدل على مكانه حتى الآن.
وأوضحت المؤسسة أن الضحية يبلغ من العمر 29 عاما، وخريج كلية حاسبات ومعلومات جامعة عين شمس. ودانت الجريمة وطالبت بسرعة الكشف عن مصيره وجميع المختفين قسريا.

إعادة تدوير 13 معتقلا

وثق عدد من المنظمات الحقوقية إعادة تدوير 13 معتقلا بقضايا هزلية جديدة بعد حصولهم على البراءة مما لفق لهم فى وقت سابق. استمرارا لجرائم التنكيل برافضي الانقلاب والظلم والفقر. ومن بين الضحايا 3 من مركز ههيا كانوا قد أنهوا فترة الحبس 3 سنوات قبل شهر ليعاد تلفيق اتهامات ومزاعم بمحضر جديد حيث قررت النيابة حبسهم 15 يوما بزعم الانتماء لجماعة إرهابية وهم: عبدالرازق محمد محمد السيد، محسن محمد عبدالخالق، عبدالمنعم عبدالباسط إسماعيل. 
وبينهم أيضا 3 من مركز فاقوس يعاد تدويرهم للمرة الرابعة بعدما أنهوا مدد أحكام صادرة ضدهم قبل شهر ضمن مسلسل الانتهاكات التى لا تسقط بالتقادم وهم: علي ماهر محمد سالم-49 عاما، مدرس، محمد عبدالعظيم إبراهيم- 28 عاما، كيميائي بشركة أدوية، محمد أشرف الجربي- 22 عاما، طالب بكلية دار العلوم جامعة الأزهر-واعتقل في سن السادسة عشرة. 
يضاف إليهم 7 من المقيمين بمدينة العاشر من رمضان كانوا قد حصلوا علي حكم قضائي بالبراءة يوم 14 مارس 2021 وظلوا رهن الحجز التعسفي حتي تم تدويرهم الجمعة 16 إبريل الجاري في قضايا هزلية جديدة بذات الاتهامات والمزاعم وهم:  السعيد رمضان أبو الفتوح، المهندس عبدالهادي محمد نصرالله زامل، شعبان عشري عبدالمنعم، صابر عبدالرحمن حسن فرج، محمد خيري الجنيدي، عبدالرحمن عبدالحليم محمد عبدالحليم، أحمد محمد كامل. 
وكان قد تم إعادة تدوير 5 معتقلين الخميس الماضى، 15 إبريل، باتهامات ومزاعم سبق وأن تم محاكمتهم فيها عدة مرات وبعرضهم على نيابة فاقوس قررت حبسهم 15 يوما بزعم الانتماء لجماعة إرهابية وهم: د. السيد علي منصور، خالد محمد محمد مناع، مدرس، أحمد السيد الحسيني، د. ربيع محمد بسيوني، الشيخ محمد عبدالحميد سيد أحمد، إمام وخطيب. اعتداء جنسي على معتقل 
إلى ذلك

Facebook Comments