أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إصابة 10 مواطنين في باحات المسجد الأقصى المبارك، مع اقتحام الاحتلال واندلاع مواجهات شديدة هناك. وتجددت المواجهات في باحات المسجد الأقصى المبارك، فجر الأحد، بعد اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني، على المصلين والشبان عند باب الأسباط.

كما اقتحمت قوات الاحتلال المسجد من جهة بابي المغاربة والسلسلة، في حين اعتلى قناصة الاحتلال الجدار الغربي للمسجد. وقالت مصادر مقدسية، إن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز على المصلين الخارجين من المسجد الأقصى.

  90 ألف فدائي

وتمكن عشرات الآلاف من الفلسطينيين من مختلف أرجاء القدس ومن أراضي الـ48، من الوصول إلى مدينة القدس المحتلة الليلة، لإحياء ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك.

وفرضت سلطات الاحتلال تضييقا غير مسبوق على المواطنين، وأقامت حواجز على مختلف الطرق المؤدية إلى مدينة القدس وأرجعت مئات الحافلات القادمة من أراضي الـ48 للصلاة في المسجد الأقصى واحتجزت العشرات منها قرب معسكر عوفر شمال غرب القدس، وقرب قرية أبو غوش غرب القدس المحتلة.

وأفادت مصادر مقدسية بأن الأعداد التي أحيت ليلة القدر في الأقصى قدرت بأكثر من 90 ألف.

وتوجه مئات المقدسيين بسياراتهم الخاصة لنقل كل من تقطعت بهم السبل بعد أن أجبرت سلطات الاحتلال الحافلات على العودة أدراجها، حيث نزل منها المواطنون وتوجهوا مشيا على الاقدام للمسجد الأقصى ووصلوا إلى هناك بسيارات خاصة، عبر مبادرة قادها شبان فلسطينيون لإيصال كل من لم منع من الوصول للقدس.

ولم يرق للاحتلال وصول الآلاف إلى باحات المسجد الأقصى، حيث اعتدى على المارة قرب بابي الاسباط وحطة واعتقل أحدهم وأصاب آخر بجروح بعد إطلاق قنابل صوت تجاه المواطنين.

وسمحت قوات الاحتلال بإدخال 5 آلاف وجبة لإفطار الصائمين في المسجد الأقصى المبارك، فيما منعت إدخال 25 ألف وجبة أخرى كانت أعدتها الأوقاف الاسلامية لتوفير الافطار لضيوف المسجد الأقصى.
 حماية القدس واجب

ومن جانبه دعا المفتي العام لسلطنة عمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، إلى نصرة الشعب الفلسطيني، خاصة في مدينة القدس، التي تتعرض لاعتداءات وحشية من قبل قوات الاحتلال الصهيوني.

وقال "الخليلي" في سلسلة تغريدات له، مساء السبت: "إن حماية القدس ومقدساتها بما فيها المسجد الأقصى واجب على الأمة العربية والإسلامية".

واعتبر أن العدوان على المسجد الأقصى المبارك والتعدي على المرابطين فيه "هو عدوان على الأمة الإسلامية بأسرها، واستخفافٌ بمقدسات الإسلام جميعاً".

ودعا الأمة الإسلامية إلى "الالتحام من أقصاها إلى أقصاها بكل قواها لكف هذا العدوان".

إعلان النفير العام
وسبق أن دعت حركة حماس الفصائل الفلسطينية المختلفة في قطاع غزة، إلى إعلان "النفير العام" في صفوفها، بعد تواصل تصعيد الاحتلال في حي الشيخ جراح والمسجد الأقصى.
ووجهت حماس في بيان صحفي نشرته عبر موقعها على الإنترنت، دعوة للفصائل العسكرية في قطاع غزة، "بإعلان النفير العام فيما تبقى من أيام شهر رمضان، وأن على الاحتلال الإدراك بأن المقاومة بكل مقدراتها تقف درعا صلبا في الدفاع عن مدينة القدس والمسجد الأقصى"، وفق البيان.
وأشارت حماس إلى أن المعركة مع الاحتلال ما زالت دائرة في حي الشيخ جراح، ومنطقة باب العامود، وساحات المسجد الأقصى.
وأكدت أن "المنظمات الصهيونية تدعو في تحد سافر لأكبر حشد لها، اليوم الإثنين 28 رمضان رمضان لاقتحام المسجد الأقصى".

أالأمم المتحدة تندد
من جانبها طالبت الأمم المتحدة الكيان الصهيوني بالوقف الفوري لجميع عمليات إجلاء الفلسطينيين عن القدس الشرقية، وقالت إن هذه الإجرءات "قد ترقى إلى جريمة حرب". وقال المتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان روبرت كولفيل، إن أوامر الإخلاء إذا صدرت وتم تنفيذها، ستنتهك التزامات (إسرائيل) بموجب القانون الدولي.
وأضاف المتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي من جنيف، حول ما تواجهه 8 أسر فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية من خطر الإجلاء القسري، إن "نقل السكان المدنيين التابعين للسلطة القائمة بالاحتلال إلى أراضي أخرى تحتلها محظور بموجب القانون الإنساني الدولي، وقد يرقى ذلك إلى جريمة حرب".
وذكرت الأمم المتحدة عبر موقعها في الإنترنت أن إجراءات الإخلاء في هذه القضايا، وقضايا أخرى مماثلة في القدس الشرقية، تستند إلى قانونين إسرائيليين، وهما قانون أملاك الغائبين وقانون الأمور القانونية والإدارية لعام 1970. وهما القانونان اللذان طالب "كولفيل" بمراجعتهما وبالوقف الفوري لجميع عمليات الإجلاء.
وبحسب مسح أجراه مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" في 2020، فقد رفعت دعاوى إخلاء ضد ما لا يقل عن 218 أسرة فلسطينية في القدس الشرقية، بما فيها أسر في الشيخ جراح، معظمها كان بمبادرة من "جمعيات استيطانية"، مما يعرض 970 شخصا بينهم 424 طفلا لخطر التشرد.

إنستجرام يتواطأ
فى شأن متصل، شن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما على منصة الصور إنستجرام بسبب بحظر وإخفاء هاشتاج #الأقصى، وذلك في أعقاب التعليقات والصور التي تداولها النشطاء منذ اندلاع الجرائم الصهيونية الأخيرة في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراج. 

وأثار حجب هاشتاج #الأقصى، غضب رواد إنستجرام، وعلق الكثيرون على تلك الخطوة، بأنها عار على المنصة الشهيرة.
وأعلن العديد من النشطاء عن إيقاف حساباتهم على انستجرام بعد نشرهم صورا وفيديوهات للأحداث الحاصلة في المسجد الأقصى في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان وحي الشيخ جراح أو فتحهم لبث مباشر لنقل الأحداث.

مقاطعة الإمارات
ودشن ناشطون هاشتاج (مقاطعة الإمارات) بسبب موقفها المتخاذل من العوان على القدس والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح. وبسبب دعوة الإمارات الكيان الصهيوني إلى "تخفيف التصعيد" ضد الفلسطينيين.

وغرد الصحفي السعودي تركي الشلهوب قائلا: "الإمارات فعلت بالمسلمين خلال فترة قصيرة؛ ما لم تستطع إسرائيل فعله في سنوات طويلة".
#مقاطعه_الامارات
https://twitter.com/TurkiShalhoub/status/1390993884851757056
وغرد "عمر" قائلا: "مايحدث فى #حي_الشيخ_جراح تجسيد لما حدث فى عام 1948 بس بالألوان
1-خيانه من الحكام العرب
2-صمت دولى مع غض الطرف عما يحدث
#أنقذو_حي_الشيخ_جراح
#المسجد_الأقصى
#القدس_تنتفض
#القدس_ينتفض
#قبة_الصخرة
#القدس_اقرب
https://twitter.com/YjpSiaHwnQ5zEP3/status/1391007648246599682
ونشر الإعلامي الفلسطيني تامر المسحال تفاصيل ماحدث فى الأقصى وكتب: "هكذا بدأ الاقتحام أثناء صلاة التروايح في #الأقصى .. شباب وشيب وأشبال ونساء عزل يدافعون عن كرامة الأمة في ساحات المسرى #القدس_ينتفض".  #انقذوا_حي_الشيخ_الجراح.
https://twitter.com/TamerMisshal/status/1390766047586836486
فيما نشر حساب نحو الحرية أهم القنوات الإماراتية الواجب مقاطعتها:
#مقاطعه_الامارات
https://twitter.com/hureyaksa/status/1391009990903844867
نحو الحرية..صدقوني من أهم وسائل مدافعة إسرائيل هي #مقاطعة_الإمارات لأنها تمولها، وتساندها، وتدعمها، وتضغط على الدول من أجل التطبيع.
https://twitter.com/hureyaksa/status/1390996904813629446

Facebook Comments