شهدت أسعار «كعك العيد» ارتفاعا كبيرا في عيد الفطر المبارك، الذي يختتم المسلمون الاحتفال به اليوم، خاصة في المحلات الشهيرة.. حيث تراوحت الأسعار بين 120 إلى 300 جنيه للكيلو وهذا كان سببا فى عدم قدرة أغلب المصريين على شراء كعك العيد .

كانت أسعار الكعك والبسكويت والغريبة وغيرها في محال الحلويات المشهورة، سجلت ارتفاعا كبيرا مقارنة بالعام الماضي، حيث تراوح سعر كيلو الكعك السادة من ١٢٠ إلى ١٦٠ جنيها، الكعك عجوة من ١٢٠ إلى ١٥٠ جنيها، وكعك عجمية من ١٢٠ إلى ١٨٠ جنيها للكيلو، كيلو كعك عين جمل من ١٦٠ إلى ٢٥٠ جنيها، وكعك فستق من ١٨٠ إلى ٣٠٠ جنيه.

فيما تراوحت أسعار كيلو البسكويت السادة وبسكويت البرتقال والشوكولاتة وجوز الهند من ٧٤ إلى ١١٥ جنيها للكيلو، ووصل سعر الغريبة السادة ما بين ١٢٠ إلى ١٣٠ جنيه للكيلو، وكيلو الغريبة مكسرات «لوز- بندق- فستق» من ١٥٠ إلى ٢٥٠ جنيه، أما فيما يخص سعر «بيتى فور» «سادة أو مكسرات» فقد تراوح بين ١٣٠ و ٢٤٠ جنيها.

وتوفر بعض المحال علب «مشكل» تجمع كل أصناف حلوى العيد «كعك- بسكويت- بيتى فور- غريبة»، تتحدد أسعارها بناء على الوزن، حيث يتراوح سعر العلبة وزن كيلو نحو ١٢٥ جنيها، وعلبة وزن ٢ كيلو سعرها نحو ٢٥٠ جنيها، وعلبة مشكل ٣ كيلو يبلغ سعرها من ٣٩٠ إلى ٤٠٠ جنيه، وعلبة وزن ٤ كيلو من ٥٢٠ إلى ٥٥٠ جنيها.

مواعيد الإغلاق

حول هذه الأسعار قال مدحت الفيومى، رئيس شعبة الحلويات بغرفة الدقهلية التجارية، إن أسعار كعك العيد شهدت ارتفاعا بنسبة تصل إلى 10 % هذا العام، مشيرا إلى أن تحديد مواعيد لإغلاق المحال التجارية في التاسعة مساء، أثر سلبا على حركة مبيعات كعك العيد، إذ تشهد المحلات -عادة- إقبالا من المواطنين ليلا، بسبب ارتفاع درجة الحرارة وانشغال المواطنين بأعمالهم نهارا، إلا أنهم كانوا يصطدمون بضيق الوقت عقب الإفطار،

وأوضح "الفيومي"، في تصريحات صحفية، أن محال الحلويات لا تتعامل معاملة السوبر ماركت ولا الأفران، باعتبارهما من الفئات المستثناة.

وأكد أن السوق يشهد حالة ركود مستمرة من العام الماضى بسبب تداعيات أزمة كورونا وضعف القوة الشرائية لدى المستهلكين، موضحا أن الأسعار ارتفعت بنسب تتراوح بين 5 و10 %، رغم ارتفاع مكونات الإنتاج من دقيق وسمن ومكسرات بنسب تتراوح بين 30 و40 % .

وعن تداعيات أزمة كورونا، وزيادة وتيرة الإصابات، قال «الفيومى» إن معظم المحلات اعتمدت خدمات الديليفري والبيع أون لاين، من أجل تلبية احتياجات المواطنين، دون حاجة إلى ذهابهم إلى المحال.

الزيت والسمن

وقال علاء عبد عيسى، نائب رئيس شعبة الحلويات بغرفة القاهرة التجارية، إن كعك العيد ارتفعت أسعارة بنسبة، 20٪، موضحا أن السبب الرئيسي في زيادة أسعار كحك العيد يرجع إلى ارتفاع أسعار الزيت والسمن هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف عيسى فى تصريحات صحفية أن ارتفاع أسعار الدقيق والقمح بنسب تزيد عن 25% سبب رئيسي في زيادة أسعار كعك العيد خاصة وأن عددا كبير من التجار يستغلون أزمة كورونا ويرفعون أسعار المواد الغذائية وليس كعك العيد بصفة خاصة واستغلالهم للأزمة لتحقيق أكبر ربح مادي.

أزمة كورونا

وطالب جلال عمران، نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية، بضرورة أن تكون هناك رقابة على الأسواق للحفاظ على ثبات الأسعار ومعاقبة أي تاجر يقوم باستغلال الأزمة ورفع الأسعار خاصة أن الفترة الماضية شهدت أزمات عديدة بشأن التلاعب في الأسعار من قبل التجار بسبب أزمة كورونا التي نمر بها.

وقال عمران فى تصريحات صحفية، إن استيراد كميات كبيرة من الزيوت تصل لأكثر من 85٪ وعدم وجود اكتفاء ذاتي لدينا سواء كان من المواد الخام من البذور أو الزيوت سبب رئيسي في ارتفاع أسعار كعك العيد هذا الموسم.

حالة ركود

وقال عطية حماد، رئيس شعبة المخابز بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار كعك العيد هذا العام اختلفت كثيرا عن أسعاره في العام الماضى،مشيرا إلى أن هناك خللا كبيرا في أسعار الدقيق مقارنة بأي عام مضى. وأعرب حماد، في تصريحات صحفية، عن أسفه لأن الأسواق شهدت حالة ركود بشكل ملحوظ، نتيجة اختلاف اهتمامات المواطنين فيما يخص ثقافة الشراء، خاصةً شراء «كعك العيد والبسكويت» وغيره مثلما كان الوضع من قبل نتيجة أزمة «كورونا» لتي نشرت حالة من الخوف لدى المواطنين. 

وأكد حماد انخفاض القوة الشرائية في ٢٠٢١ على شراء كعك العيد بمقدار يصل إلى النصف.

 

Facebook Comments