واصلت داخلية الانقلاب جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين دون سند من القانون، استمرارا لنهجها في عدم احترام حقوق الإنسان وتكبيل الحريات وإهدار القانون. 
وكشف مصدر قانوني بالشرقية عن اعتقال قوات الانقلاب بمدينة العاشر من رمضان 4 مواطنين وتلفيق اتهامات ومزاعم معلبة لهم على شاكلة الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات، وبعرضهم على النيابة قررت كالعادة حبسهم 15 يوما.
والضحايا هم: شاكر الرفاعي ومحمود الكومي وصلاح السنى وشقيقه إبراهيم، وجميعهم سبق أن تم اعتقالهم وكانوا يترددون بشكل ثابت ومستمر على جهاز الأمن الوطني بالمدينة فيما يعرف بـ”المتابعة” أحد أشكال المراقبة غير القانونية للمواطنين حيث يقوم المواطن بزيارة أسبوعية وقد تكون شهرية للجهاز وحال عدم توجهه في الموعد المحدد يتم اعتقاله.
وفي ظل ارتفاع عدد الإصابات والوفاة بفيروس كورونا مازالت سلطات النظام الانقلابي تحتجز 12 فتاة وسيدة على ذمة القضية 277 لسنة 2019 حصر والمعروفة إعلاميا بقضية “اللهم ثورة” بالرغم من تجاوزهن فترة الحبس الاحتياطي.
وطالبت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية رئيس محكمة جنايات القاهرة بإصدار قرار بإخلاء سبيلهن بضمان محل الإقامة.
وأشارت إلى أنه تم اعتقالهن في نهاية عام 2018 وإخفائهن قسريا لمدد زمنية متفاوتة وصلت لأربعة شهور تعرضن خلالها للتعذيب البدني والنفسي قبل أن يتم التحقيق معهن في نيابة أمن الانقلاب العليا في بداية عام 2019 بزعم الانضمام إلى جماعة إرهابية وتمويلها وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.
إخلاء سبيل 
ووثق مركز “بلادي للحقوق والحريات” صدور قرار بتاريخ الثلاثاء ٢٥ مايو ٢٠٢١، من الدائرة الثالثة المنعقدة بمحكمة جنايات القاهر بطرة، بإخلاء سبيل بتدابير احترازية للطفل محمد سيد يحيى أبو زيد، على ذمة القضية ٤٨٨ لسنة ٢٠١٩ ، ومي يحيى محمد عزام، على ذمة القضية ٢٧٧ لسنة ٢٠١٩ مشيرا إلى أن “محمد” و”مي” قيد الحبس الاحتياطي منذ أكثر من عامين.
وكانت الدائرة الثالثة المنعقدة بمحكمة جنايات القاهرة بطره، قررت فى جلستها الاثنين 24 مايو الجارى إخلاء سبيل الطفلين: سعد وليد سعد، وعبد المنعم محمد عبد المنعم، بتدابير احترازية على ذمة القضية ١٨٩٨ لسنة2019 .
يذكر أن الطفلين قيد الحبس الاحتياطي على ذمة التحقيقات منذ عام ونصف بزعم نشر أخبار كاذبة.

تحالف الأمل

كما جدد حساب “صوت الزنزانة” المطالبة بالحرية للباحث والمحلل الاقتصادي عمر الشنيطي صاحب “مكتبات ألف”، والذي اعتقل تعسفيا من قبل قوات الانقلاب في 25 يونيو 2019، على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بـ “تحالف الأمل”، رقم “930” لعام 2019 بزعم “نشر أخبار كاذبة”.

وفى 28 ديسمبر 2019 أعلنت إدارة سلسلة مكتبات “ألف” غلق 37 فرعا لها بشكل رسمي، وتسريح أكثر من 250 موظفا، بعد نحو 10 أعوام من افتتاحها، وحصار دام قرابة العامين، بعد قرار النائب العام بالتحفظ على أموال “الشركة العربية الدولية للتوكيلات”. 
يشار إلى أن القضية الهزلية تضم أطيافا من التيارات المصرية المختلفة بينهم محامين، وصحفيين، وسياسين ورجال أعمال، ودعاة، للإيحاء بأنهم اشتركوا جميعا من أجل هدم الدولة المصرية بدون أن تقدم النيابة دليلا واحدا على صدق الاتهامات والمزاعم الملفقة.
وبلغ عدد من تضمنتهم القضية 82 مواطنا بالإضافة إلى المعتقلين حضوريا، تمت إضافة مجموعة من الأسماء البارزة والمنتمين لتيارات مختلفة، وفي مقدمتهم أمين عام جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمود حسين، والمرشح الرئاسي السابق أيمن نور، والإعلاميان معتز مطر ومحمد ناصر.
وفى 16 ديسمبر 2019 صدر قرار بإخلاء سبيل 7 معتقلين في القضية وهم: جمال عبدالناصر وعمرو عبدالمنعم ومصعب حمدى وعاطف حسن محمد حسن وإبراهيم السيد محمد ومحمد عبدالعظيم سيد ويوسف رضا عزت.
وعلى مدار عام ونصف لم يتمكن المحامون الذين حضروا جلسات التحقيق من الاستئناف على أوامر الحبس الاحتياطي الصادرة ضد معتقلي خلية الأمل، ولم تقدم النيابة أي دليل يثبت صدق الاتهامات الموجهة إلى المحتجزين على ذمتها.
ظهور مختفين

فيما ظهر 16 من المختفين قسريا بسجون العسكر بينهم 3 من النساء وتم عرضهم على نيابة الانقلاب دون علم أي من أفراد أسرهم الذين حرروا بلاغات وتلغرافات للجهات المعنية بحكومة الانقلاب دون أي تجاوب معها. وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي عبر صفحته على فيسبوك الثلاثاء 25 مايو الجاري عن قائمة تضم أسماء 16 من المختفين الذين تم عرضهم على نيابة الانقلاب مؤخرا وهم: 
1-أحمد عبدالحكيم محمود إبراهيم
2-هشام محمد محمد عبدالحميد
3-محمود صابر أحمد
4-أيمن محمد عثمان أحمد
5-صبري محمد أبوشحاتة
6-مصطفى محمد حامد أحمد
7-محمود كيلاني أحمد محمد
8-وائل عبدالرازق أحمد حسن
9-السيد مسلم سالم
10-ولاء صابر جمعة نوفل
11-فاطمة فراج عيد سويلم
12-حنان مصطفى على سليم
13-ربيع عبدالعظيم محمد أحمد
14-جمال الدين عبدالتواب جمال الدين
15-أنور سفيان مرسي
16-حامد محمد حامد محمود

Facebook Comments