احتفى الكيان الصهيوني باللواء عباس كامل، رئيس مخابرات السيسي ومدير مكتبه السابق، خلال استقبال حكومة الاحتلال له بالقدس المحتلة، إضافة لابتسامات طويلة، ومن جوانب الصورة أثناء لقائه وزير الدفاع الصهيوني بيني جاننتس، من كليهما وابتسامة أخرى من نتنياهو.

"ابتسامات" و"قدس محتلة" رآها مراقبون ذات دلالة، لا تتساوى مع ضحايا بالعشرات من الجانب الفلسطيني بينهم نحو 67 طفلا و35 سيدة وعشرات المسنين إضافة لتاريخ طويل من الصراع مع العدو الأوحد بالمنطقة، في الوقت الذي رفع فيه فتحاويون أو دحلانيون بغزة -بعد العدوان الأخير مايو 2021- تصريحا للسيسي قال فيه: ".. سأظل داعما ومساندا للقضية الفلسطينية بالفعل قبل القول"، ولكن اليوم لم يظهر أي تصريحات على لسانه أو عباس كامل عن زيارته للقدس.

ولذلك لم يمررها نتنياهو بل انتهز الفرصة وكتب عبر حسابه، "استقبل رئيس الوزراء نتنياهو اليوم في مقر إقامته الرسمي بـ"أورشليم" رئيس جهاز المخابرات العامة المصري السيد عباس كامل الذي ترأس وفدا رفيع المستوى"، رغم لقائه له أثناء العدوان على غزة وقبل التصعيد الأخير أثناء اقتحام الصهاينة للمسجد الأقصى.

أما جانتس فقال مكتبه إنه قدم له الأسس الأمنية والسياسية التي صاغها في مؤسسة الأمن، وشكر غانتس الوزير كامل وطلب منه نقل تحياته للسيسي على جهوده في إعادة الهدوء للمنطقة.

توظيف أموال دولية

وتحدثت وسائل الإعلام الصهيونية عن تركيز بنيامين نتنياهو في مباحثاته مع "كامل" مدير مخابرات السيسي على سبل توظيف مشاريع إعادة الإعمار في غزة في إضعاف حماس وتقليص قوتها العسكرية، ودور مصر في ذلك! ونقلت وسائل الإعلام الصهيونية مباشرة عن نتنياهو تعقيبه على زيارة عباس كامل  بالقول: "بحثت معه الآليات التى من شأنها منع حماس من تعزيز قدرتها العسكرية وتوظيف ما سيقدم للقطاع من مساعدات من أجل هذا…".

الباحث محمد نصر، اعتبر أن قمة العار أن يناقش اللواء عباس كامل رئيس المخابرات المصرية اليوم مع النتنياهو آليات منع حماس من تعزيز قدراتها العسكرية!

أجندة لقاء غزة

تضمنت أجندة اليوم الخاصة بعباس كامل لقاء القدس المحتلة وعزام على أن يكون لقاء الإثنين خاصا بوفد المخابرات المصرية إلى قطاع غزة. واستقبلت قيادات حركة فتح ومنظمة التحرير الحديث الذي دار في أروقة حكومة الاحتلال والتي تريد فرض أجندتها وكأنها لم توقف إطلاق النار من جانب واحد، وتحدث عزام الأحمد عن "مؤتمر دولي لمانحي إعمار غزة بدعوة من مصر "، وأضاف أن "عباس كامل سيجتمع مع كافة الفصائل في غزة".

مصادر صهيونية قالت إن "عباس كامل أطلع حماس، خلال اجتماعه الإثنين مع السنوار،  على الموقف في رام الله، والذي ينص على أن إعادة إعمار قطاع غزة يجب أن تتم عبر السلطة الفلسطينية فقط"! ومن المرتقب أن يتضمن اللقاء خطوة من تل أبيب لإعادة جنود الاحتلال لدى حماس الذين تم أسرهم منذ عدوان الاحتلال على غزة 2014.

صبيان عباس

وتتزامن زيارة عباس كامل لغزة، وجود عمرو أديب وزوجته لميس الحديدي، في إطار انتداب صبيان عباس كامل، لتلميع صورة الانقلاب والبحث عن مصالح سياسية برعاية السيسي لاتفاق وقف إطلاق النار من جانب واحد في حين استمر اقتحام الأقصى واعتقال فلسطينيي القدس والضفة.

يشار إلى أن عمرو أديب في ٢٠١٤ قال إن "حماس وحزب الله اشتركا في مخطط لقتل المتظاهرين في ٢٠١١، وقامت حماس عبر كتائب القسام بفتح السجون وقتل أفراد الجيش والشرطة". وأدى التحية للخواجة الإسرائيلي على قتله الفلسطينيين في 2013 ، قائلا: "سلام مربع للخواجة الإسرائيلي.. سلام يا عمي"، واعتبر حركتي حماس وفتح كفار، يستحقون الإبادة وليس الحرب فقط، قائلا: “الناس دي لازم تنتهي تماما، الشعب دا يستحق فعلا ما جرى له عبر العقود الماضية".

وسبق أن وصف عمرو أديب قطاع غزة، بأنه يمثل أكبر خطر وجودي يهدد الأمن القومي المصري، ودعا الجيش المصري لاجتياحه. لكن "عمرو أديب ٢٠٢١" قال: "أنا معجب جدا بأداء كتائب القسام وفكرة "مترو حماس"، وأتجه لغزة مع وفد إعلامي".

الباحث أحمد مولانا قال: "مدير المخابرات المصرية زار رئيس تشاد إدريس ديبي في مارس الماضي، فاتقتل ديبي في شهر إبريل. ويبدو أن اجتماعه مع نتنياهو اليوم سيتلوه خسارة الأخير منصب رئيس الوزراء عقب تحالف خصومه السياسيين ضده لتشكيل حكومة جديدة".

Facebook Comments