أعادت إدارة ناصر التعليمية بمحافظة بني سويف مدير مدرسة الشهيد "محمد عباس رغمان" الابتدائية السابق، المتهم بالتحرش، للتدريس.
وأثار القرار غضب أهالي قرية نجع العرب، واعتبروه مُسيئا لمسيرة التعليم ولأهالي القرية، خاصة أن مدير المدرسة السابق "إ.ح" تعرض للوقف عن العمل، بعد إحالته إلى النيابة الإدارية، أواخر عام 2019.
وكان المدير السابق اُتهِمَ في شكاوى عدة ،بتلفظه بألفاظ خادشة للحياء تتعارض مع مهنته التربوية، وتهديده معلمات المدرسة بتصويرهن، ونشر صورهن عبر الإنترنت.
وبعد وساطات وضغوط من مقربين له، تقرر إعادة المدير المدعوم من مدير التعليم الابتدائي "جمعة يحيى"، للعمل مدرسا بمدرسة نجع العرب الابتدائية، التابعة للإدارة ذاتها.
وتضمنت شكاوى عدة من معلمات ضد المذكور، اتهامات له باستخدام إيحاءات جنسية أثناء العملية التعليمية، وهو ما أثبتته محاضر التحقيق، وشهود العيان في التحقيقات التي استمرت شهورا، قبل عامين.
وكانت مديرية التربية والتعليم ببني سويف، أوفدت قبل أكثر من عام ونصف، لجنة تحقيق في الواقعة، واستمعت إلى شهود عيان أكدوا تورط المدرس المذكور في مخالفات عديدة، فضلا عن امتلاكه مقهى سيء السمعة، وهو ما يتعارض مع وظيفته التربوية.

Facebook Comments