اعتقلت قوات الانقلاب بكفر الشيخ 5 مواطنين بشكل تعسفي بعد حملة مداهمات على بيوت الأهالي ببلطيم دون سند من القانون استمرارا لنهجها في الاعتقال التعسفي واعتقال كل من سبق اعتقاله دون مراعاة حقوق الإنسان.

وذكر شهود عيان أن "الحملة روّعت النساء والأطفال قبل أن تعتقل كلا من: فوزي زغلول ، فتحي جلوة ، جمال عفيفي  ناجح شرشير، السعيد عياد ، غريب أبو الفتوح.

وذكر مصدر قانوني أن "المعتقلين تم عرضهم على النيابة بكفر الشيخ منذ ظهر الخميس باتهامات ومزاعم سبق وأن حصلوا فيها على البراءة قبل إعادة اعتقالهم ضمن مسلسل العبث بالقانون الذي ينتهجه نظام الانقلاب وفقا لما توثقه منظمات حقوقية محلية ودولية".

ورفضت الدائرة 24 جنايات شمال القاهرة الاستئناف المقدم من النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل الطالب حسام وجيه بضمان محل إقامته في القضية رقم 96 لسنة 2021 جنح قصر النيل وأيدت قرار إخلاء السبيل.

وكانت الدائرة 22 جنايات شمال القاهرة قد أصدرت قرارا أمس الأول 24 أغسطس 2021 بإخلاء سبيل حسام وجيه الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الهندسة قسم الآلات الكهربائية بجامعة عين شمس بضمان محل إقامته في القضية سالفة البيان باتهامات الانضمام إلى جماعة إرهابية وحيازة مطبوعات تحريضية قبل مؤسسات الدولة.

يذكر أنه قد تم القبض على حسام من ميدان التحرير في سبتمبر ٢٠٢٠ أثناء توجهه لشراء بعض الإكسسوارات من مول البستان وتم احتجازه دون وجه حق حتى تم عرضه على نيابة قصر النيل بتاريخ ٩ يناير ٢٠٢١ والتحقيق معه.

إلى ذلك قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان إن "الحبس الاحتياطي والتوسع الشديد والمبالغ فيه، من قبل النيابة العامة بات ظاهرة تطل برأسها يوميا، حيث تتماس مع حياة عشرات آلاف من المواطنين الخاضعين له".

وأضافت في تعليقها على تجديد الدائرة الثالثة إرهاب المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة ﻷوامر حبس عدد 300 مواطن خلال الأسبوع المنقضي فقط في عدد من القضايا ، أنه "يعمق أزمة الحبس الاحتياطي في مصر وتحوله لعقوبة بديلة ﻷحكام القضاء بحق أصحاب الرأي  والمنتقدين للسياسات الحكومية".

كما أكدت الشبكة في نشرتها الأسبوعية  الصادرة الخميس 26 أغسطس أن "منع مسؤولي سجن شديد الحراسة 2 بمنطقة سجون طرة لمحاميي المدون محمد أكسجين من زيارته، يزيد من المخاوف الشديدة علي سلامة أكسجين الجسدية والنفسية والذهنية".

وتمنع إدارة السجن الزيارة عن أكسجين منذ منتصف فبراير 2020 ومؤخرا رفض مسؤولو سجن طرة شديد الحراسة 2 تنفيذ التصريح الصادر من نيابة أمن الدولة العليا بتمكين محاموا المدون محمد أكسجين المحبوس احتياطيا على ذمة القضية 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا من زيارته داخل محبسه وقاموا الاستيلاء على أصل التصريح ، الصادر من نيابة أمن الدولة.

فيما أكدت شقيقة الشاب مجدي سيد حسن إبراهيم، 32 عاما، من أبناء مركز الخانكة محافظة القليوبية، "رفض قوات الانقلاب الكشف عن مكان احتجازه القسري منذ اعتقاله يوم 7 أغسطس 2018 من ملعب الشهيد أحمد راضي بالقليوبية أمام شهود العيان، واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن".

ووسط قلق أسرته على سلامة حياته لعدم تعاطي الجهات الأمنية والمعنية مع البلاغات و التلغرافات المحررة للكشف عن مصيره ، جددت الأسرة مطلبها بالكشف عن مكان احتجازه ورفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنه واحترام حقوق الانسان".

 

Facebook Comments