دشن ناشطون على موقع "تويتر" هاشتاج "الهند تقتل المسلمين" وذلك في أعقاب بث مشاهد مروعة على مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر انتهاكات خطيرة للشرطة الهندية بحق المسلمين داخل قراهم وفي الشوارع العامة، في مناطق عدة من البلاد.

وأظهر مقطع فيديو قوات الشرطة الهندية وهي تستهدف بأسلحتها أحد الفلاحين المسلمين، ثم تتابع التنكيل به عند سقوطه على الأرض ويشاركها مصور صحفي، وذلك خلال تهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام بشمالي شرقي البلاد.

وأفادت تقارير صحفية بأن “نحو 20 ألفا من الأقلية المسلمة هُجّروا من منازلهم بعد قرار السلطات إزالة أحياء سكنية للمسلمين بذريعة أنها أقيمت فوق أراض مملوكة للدولة”.

وأطلقت القوات الهندية النار على فلاحين مسلمين احتجوا على عمليات الطرد والتهجير، وقتل في هذه الأحداث اثنان من الفلاحين وجرح آخرون، وانتشرت فيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، توثق انتهاكات خطيرة بحق المسلمين في مناطق عدة من الهند.

وأثارت الفيديوهات ضجة على المستوى الشعبي، وندد بها ناشطون وحقوقيون على منصات التواصل الاجتماعي.

فى السياق، اتهم رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان نظيره الهندي، بأنه يريد القضاء على مسلمي الهند.

وأضاف خان في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن “أسوأ أشكال الإسلاموفوبيا وأكثرها انتشارا تسود حاليا في الهند وتؤثر على قرابة 200 مليون مسلم يعيشون هناك".

 

اقطعوا العلاقات وأعيدوا الهندوس

فى شأن متصل، عبر النشطاء عن غضبهم بعد تلك المشاهد المأساوية، فكتب حساب قلم مريم: مساجد تحرق، بيوت تهدم، عائلات تهجر، وأرواح تزهق، والسبب أنهم مسلمون بدون أي حد يدافع عنهم.. هدول إخوانكم المسلمين بالهند.. نتفرج و احنا ساكتين". 

https://twitter.com/mariam148350707/status/1442077823255121920

وكتب فراج الصهيبي: "إعادة العمالة الهندوسية لحكومتها المجرمة كفيل بتأديبها". 

أما الصحفي السعودي تركي الشلهوب فكتب: "الحكومة الهندية المتطرفة، عندما تجد الإمارات تبني معابد الهندوس وتنصب تماثيل آلهتهم على أراضيها، وعندما تجد ابن سلمان يأمر بتدريس مبادئ العقيدة الهندوسية في المدارس ويدعمهم بعشرات المليارات.. فمن الطبيعي أنهم سيقومون بإبادة المسلمين وتشريدهم".

أما سعد التركماني فتساءل: "أين الحكومات المنتسبة إلى الإسلام؟ أين دول العالم ومنظمات حقوق الإنسان؟ المسلمون يُقتلون بأبشع الطرق في الهند.. الجهاد يا مسلمي الهند، فالدفاع عن النفس واجب في الأديان جميعا".

Facebook Comments