اعتقلت قوات الانقلاب بالشرقية "عبد رب النبي عبدالله إسماعيل " المحامي عضو هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية، من داخل  منزله بمدينة فاقوس أول أمس الثلاثاء دون سند من القانون استمرارا لنهج داخلية الانقلاب في الاعتقال التعسفي وعدم احترام حقوق الإنسان.

وسبق أن اعتقلت داخلية الانقلاب المحامي "عبدرب النبي" في 17 يونيو 2019 و اقتادته لجهة مجهولة وقتئذ وظل قيد الحبس الاحتياطي في ظروف احتجاز مأساوية تفتقر لأدنى معايير السلامة والصحة حتى خرج مطلع العام الماضي 2020.

تدوير معتقلين

وكشف أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية عن تدوير اعتقال محمد عزت السيد  المحامي وهيثم خيري عبدالله من مركز ههيا وحبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات.

كما تم تدوير اعتقال 7 آخرين  بينهم 3 من أبوكبير وهم: الدكتور أحمد محمد سالم , عصام عبدالعزيز , محمد صلاح و3 من الزقازيق وهم : عمر عبدالرحمن عبداللطيف , محمد صبري جودة , محمود عبدالغني علي .

يضاف إليهم جمال عبدالسلام من كفر صقر والذي كان قد صدر ضده حكم بالسجن 6 سنوات وتم التظلم على الحكم أمام الحاكم العسكري الذي قرر تخفيض العقوبة من 6 سنوات  إلى 6 شهور وتم اتخاذ الإجراءات لإخلاء سبيله غير أن مركز شرطة كفر صقر لم ينفذ الإخلاء وقام بتدوير اعتقاله على محضر جديد . 

وفي سياق متصل ظهر بنيابة الزقازيق الكلية 2 من معتقلي مركز منيا القمح بعد إخفاء قسري لنحو أسبوع وقررت النيابة حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات وهما : حمزة محمد حسن مشرف , عصام إبراهيم محمود علي .

كما ظهر بنيابة ديرب نجم بعد إخفاء قسري لنحو شهر 2 من معتقلي المركز وهما : ياسر مصطفى أبو الأنوار المنسي وإبراهيم أبو الفتوح , وقررت النيابة حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات.

أيضا ظهر بناية العاشر من رمضان المعتقل هشام عبد الستار من شرقية مباشر الإبراهيمية، والذي كان قد تم اعتقاله تعسفيا منذ أيام واقتياده لجهة غير معلومة حتى ظهر نيابة العاشر وقررت حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وفي ههيا ظهر أيضا بعد إخفاء قسري لنحو شهر  المواطن  "إسلام فوزي " من أهالي العدوة وقررت النيابة حبسه 15 يوما علي ذمة التحقيق.

فيما أصدرت محكمة جنح أمن الدولة طوارئ ههيا محافظة الشرقية حكما بالسجن لمدة سنة على 17 معتقلا من أبناء المركز على خلفية اتهامات تزعم الانضمام لجماعة محظورة وحيازة منشورات وهم:

1.      عبدالرحمن سليم طنطاوي

2.      عمر إبراهيم طنطاوي

3.      طلعت غريب

4.      محمد علي. وشهرته هشام

5.      سليم عبدالعزيز توفيق

6.      حاتم أحمد لطفي

7.      أحمد حاتم أحمد لطفي

8.      بلال محمد عبدالله الدهشان

9.      عادل محمد علي

10.  محمد عادل محمد علي

11.  فارس عادل محمد علي

12.  مهني محمد السيد

13.  رزق عبدالحميد الحاوي

14.  عبدالرحمن نبيل

15.  محمد صفوت

16.  سعيد السيد أحمد الحنفي

17.  جمال حفني

مخاوف من تدوير "علاء هديب"

طالبت أسرة المعتقل على حسن على حسن  الشهير بـ"علاء هديب" بالإفراج عنه بعد انقضاء الحكم بحبسه لمدة  شهر الصادر مؤخرا من محكمة جنح أمن الدولة طوارئ فاقوس محافظة الشرقية  واحترام القانون خاصة في ظل تدهور حالته الصحية ومخاوفهم على سلامته.

وكان قد تم اعتقال "هديب" للمرة الثانية بتاريخ 6 سبتمبر الماضي 2020  بشكل تعسفي  وتعرض للإخفاء القسري قبل أن يظهر ويصدر حكم بسجنه لمدة شهر وبعد تنفيذ الحكم لم يتم الإفراج عنه وسط مخاوفهم من تدوير اعتقاله على محضر جديد.

وأوضحت أسرته أن ما يزيد من قلقهم  أنه مريض بالسكر ولديه إعاقة في إحدي قدميه منذ الصغر وأجرى العديد من العمليات الجراحية وتمثل ظروف الاحتجاز له عملية قتل بالبطىء خاصة بعد  تدهور حالته الصحية داخل محبسه الذي لا تتوافر فيه أدنى معايير السلامة لصحة الإنسان.

وناشدت أسرة الضحية كل من يهمه الأمر  بالتدخل لرفع الظلم الواقع عليه وسرعة الإفراج عنه،  ليواصل رعايته لأسرته وأطفاله الستة الذين حرموا منه للمرة الثانية حيث سبق وأن تم اعتقاله خلال عامي 2014 و2015 وحصل على  حكم من المحكمة العسكرية بالبراءة  مما لفق له من اتهامات ومزاعم .

ظهور 51 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة

وكشف مصدر قانوني عن ظهور قائمة بأسماء 51 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس وقررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات دون النظر إلى فترات إخفائهم قسريا وهم:

1-ربيع محمد حسن عبد المجيد

2-إبتسام مصباح عيد حماد

3-إبراهيم فراج محمود حسن

4-إبراهيم محمد عبدالغني مرسي

5-أحمد عبد الحليم محمد السيد

6-أحمد نشأت عبدالنبي رضا

7-أشرف عرفة محمود متولي

8-أيمن عبد الرازق إسماعيل

9-أيمن محمد عبد ربه أحمد

10-أيمن محمود سيد حسن

11-جابر إبراهيم سعد ندا

12-جمال محمد عبدالرحيم أحمد

13-حسن محمد حسن شبانة

14-حسن محمد ربيع أحمد

15-رامي سلامة  عنايم سلامة

16-رمضان سيد حسن محمد

17-رمضان مبروك سلامة

18-سامح محمود علي عبدالنبي

19-سعيد سلامة جمعة سليم

20-سعيد محمود أحمد حسين

21-سليمان أحمد سلامة عبده

22- سليمان سلامة إبراهيم

23-سليمان عوده محمد عيد

24-السيد إسماعيل مسعد

25-شاكر محمود السيد حسن

26-عادل إبراهيم محمود عيسى

27-عامر عبدالمنعم عامر

28-عبد الناصر محمد محمود حسن

29-عبداالحميد محمد عبدالهادي عبدالسلام

30-عبدالجليل محمد يوسف إبراهيم

31-عبدالحميد سليمان محمد عيد

32-عبدالرحمن حامد

33-عبدالرحيم أشرف عبدالرحيم محمد

34-علي عيد علي محمد

35-عمرأحمد توفيق الحاوي

36-مجدى حمدي أحمد إبراهيم

37-محمد أحمد محمد محمد إبراهيم

38-محمد ربيع محمد عويس

39-محمد سليمان أحمد سليمان

40-محمد سيد عثمان إبراهيم

41-محمد عبد المنعم رمضان

42-محمد عبدالحميد السيد محمد

43-محمد عبدالرحمن إسماعيل عبدالرحمن

44-محمد مرعي السيد عبدالعزيز

45-محمد منصور عبدالعاطي إبراهيم

46-محمد يسري محمد البسطاو يسي

47-محمود مصطفى محمود وصفي

48-مصطفى محسن عبدالعزيز حسن

49-معين فهمي منصور محمد

50-وليد عبدالمنعم محمد سعداوي

51-يوسف سلامة عياد عواد

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

  يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه”.

Facebook Comments