تفاعل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مع هاشتاج #سيناء_تستغيث، بعد تصاعد تهجير القبائل والعوائل، وتفريط العسكر في شرفهم ورجولتهم فباعوا تيران وصنافير كما باعوا النيل وتآمروا مع الصهاينة على تهجير أهل سيناء.
وأضاف الناشطون أن سيناء استردها الشعب يوم أن عرف ربه ورفع رايته في أكتوبر 1973، واليوم يعيد العميل الخائن السيسي بيعها للصهاينة والمشروع الأمريكي ضمن صفقة أو فضيحة القرن، مشيرين إلى أن التهجير القسري لأهل سيناء وتدمير وهدم بيوتهم خيانة عظمى لدماء الشهداء.
https://www.facebook.com/KhabarMasry2019/photos/a.108633490518068/648518299862915/

وكتبت صاحب حساب "أول الغيث" @education2010   "تحولت رفح مدينة أشباح، إلى جانب 8 قرى في محيط الشيخ زويد تحولت هي الأخرى قرى للأشباح".
وأضاف: "كما أن  #بيع_الديون_احتلال لمصر كذلك تهجير أهل سيناء وتفريغها احتلال أيضا ".

وعلق حساب @Egypuns1 "سرقوا الأرض الغالية وشحنوهم على بشاير الخير الجديدة النظيفة لحياة كريمة.. البلد مسروقة من الشرق للغرب.. البلد منهوبة.. ومش مكتفين بكده لا بيبيعوها لإسرائيل #نادي_الصيد #إعدام_السيسي #سيناء_تستغيث #السيسي".
وأضاف في تغريدة أخرى  ".. وآخرتها بتبيعوا الأرض لإسرائيل .. الله يلعن كل ساكت عن الذل والفساد ده من كبير لصغير #سيناء_خارج_التغطية #سيناء #سيناء_تستغيث".
وعلق حساب الصاوي من مصر @rrrtyyuuiioopp "الأنظمة اللقيطة التي تفتقد للشرعية ، وتعتمد على غيرها ، ولا تعرف عدلا ولا حرية ، حتما ستقع فريسة وتنهار ، وتتراكم عليها الديون".
واعتبر شبلنقة ابن طربوشة  @Rrreewwqqtt أن الاستغاثة ليست جديدة فسيناء تستغيث .. والشعب يستغيث.. والمعتقلون يستغيثون .. إذن مصر كلها على شفا الهاوية .. من ينقذ مصر من خونة محتلين؟ .. اتموا ثورتكم بقوتكم ياأحرار مصر".

وقالت صاحبة حساب ولنا عودة @04M14idalGKQMx "للعسكر المحاربين لأهل سيناء .. لا تحدثني عن إعمار وتنمية وأنت ترى أنه لا بأس من تهجير المواطنين من وقت لأخر وهدم بيوتهم واقتلاع أشجارهم وتسلبني حقي حين أعترض وتتهمني بعدم حبي لبلدي وإنني إرهابي".
وأضافت بتغريدة جديدة "الانقلاب العسكري يُخلي سيناء أرض الفيروز ويطرد أهلها على مراحل لمصلحة الصهاينة والأمريكان".

أما أبو حبيبة @SH911Ma فدعا إلى تطبيق نص شعري "يا أيّها الولد المكرّس للندى قاوم.. يا أيّها البلد المسدس في دمي قاوم.. الآن أكمل فيك أغنيتي.. وأذهب في حصارك .. والآن أكمل فيك أسئلتي .. وأولد من غبارك .. فاذهب إلى قلبي .. تجد شعبي  شعوبا في انفجارك (محمود درويش- أحمد العربي)".

Facebook Comments