A picture taken during a guided tour organised by Egypt's State Information Service on February 11, 2020,shows a partial view of the Tora prison in the Egyptian capital Cairo. (Photo by Khaled DESOUKI / AFP) (Photo by KHALED DESOUKI/AFP via Getty Images)

جددت أسرة الشاب عبدالرحمن أحمد محمد عبده، من أبناء كفر البطيخ بدمياط، المطالبة بالكشف عن مكان احتجازه القسري منذ اعتقاله بتاريخ 21 إبريل 2018  برفقة أحد أصدقائه من أحد شوارع محافظة دمياط ، واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن دون ذكر الأسباب.  

وأكدت أسرة الضحية عدم التوصل لمكان احتجازه منذ ذلك التاريخ ، رغم السؤال عنه في أقسام الشرطة ومقار الاحتجاز واتخاذ الإجراءات الرسمية بإرسال تلغرافات للنائب العام وبلاغ بنيابة شطا دون أي استجابة.

وذكرت أنها علمت بشكل غير رسمي بوجوده بمعسكر فرق الأمن بدمياط ، ولم تفصح قوات الانقلاب عن ذلك حتى الآن.

وكتب شقيقه عبر حسابه على فيس بوك: "ياريت أي خبر عنه أو أي معلومة، أمه بتموت أصبحت مريضة سرطان بسبب الزعل على غيابه، مفيش حد يطمنها عليه بأي خبر، للدرجة دي البلد مفيش أمان".

 

أسرة  المهندس محمود خطاب تطالب بالكشف عن مكان احتجازه

وعقب ظهور قائمة تضم عددا من أسماء المختفين قسريا أثناء عرضهم على نيابة أمن الدولة العليا ، جددت أسرة المهندس الشاب محمود عصام محمود أحمد خطاب المطالبة بالكشف عن مكان احتجازه القسري منذ اعتقاله تعسفيا قبل 4 سنوات ، واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن ، بما يخالف القانون ويمثل جريمة ضد الإنسانية.

وأوضحت أن نجلها منذ اعتقاله يوم 6 ديسمبر 2017 من داخل منزله بمدينة نصر في القاهرة واقتياده لجهة مجهولة لم تفلح جهودها في التوصل لمكان احتجازه ، رغم تحرير العديد من البلاغات للجهات المعنية والتلغرافات للنائب العام ووزير الداخلية  بحكومة الانقلاب دون أي تجاوب. 

وأشارت الأسرة إلى أن "محمود" كان يبلغ من العمر وقت اعتقاله 28 عاما، ولم يمر على زواجه وقت اختطافه أكثر من 4 شهور.

 

ظهور 34 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة

إلى ذلك كشف مصدر حقوقي عن ظهور 34 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة أمن الانقلاب العليا في القاهرة، وقررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات باتهامات ملفقة وهم: 

1. أحمد عادل الحضري محمد

2. أحمد محمود حسن رمضان

3. أسامة محمود حنفي إبراهيم

4. أشرف حسين عبد المجيد

5. حاتم عبد الهادي علي محمد

6. خالد محمد محمد سلامة

7. صالح عبد العاطي حسن محمود

8. فتحي علي أحمد دامة

9. مأمون بلال أبو عوف علي

10. محمد أحمد السيد حسين

11. محمد جابر علي سيد

12.  محمد شوقي أحمد السيد

13. محمد مصطفى إبراهيم

14. مصطفى حسن أحمد حسن

15. مفتاح محمد فاضل حماد

16. أبو بكر علي السيد علي

17. أحمد عادل عبد الرحيم

18. إسلام محمد محمد متولي

19. أشرف محمد أحمد السيد

20. خالد أحمد إبراهيم علي

21. خالد السيد أحمد إبراهيم محمد

22. سمير محمد محسن السيد

23. طارق محمد سيد أحمد

24. عادل عبد الوهاب البحار

25.  عطية فوزي رمضان عبد الحليم

26. علي مصطفى أسعد

27. عوض محمد السيد أحمد

28. محمد أحمد أبو العطا محمد

29. محمـد سليـم إبراهيـم سليـم

30. محمد عبد العال عباس هيكل

31. محمد محمود أحمد مصطفى

32. محمد مهدي عبد المعطي عفيفي

33. محمود أحمد السيد يونس

34. مصطفى أحمد محمد يونس

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه”.

Facebook Comments