على نحو سريع، قضت محكمة جنايات المنصورة بإحالة أوراق قاتل الطالبة نيرة أشرف إلى المفتي، لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه، القرار جاء خلال ثاني جلسات محاكمة القاتل محمد عادل، المتهم بذبح زميلته منذ 8 أيام، في واقعة أثارت جدلا واسعا، واتخذ فيها القضاء إجراءات ناجزة خلاف المعتاد.

وفي قضية قتل أخرى لا تقل بشاعة عن سابقتها، قامت سلطات الانقلاب التي تسيطر على القضاء والمطارات وكافة الأجهزة السيادية ومداخل ومخارج مصر، بتهريب القاضي المستشار في مجلس الدولة، أيمن حجاج، قاتل زوجته المذيعة شيماء جمال، إلى دبي، عقب تحذيره من قبل نجل عمه الذي يعمل بجهاز الأمن الوطني من تواجد سائقه بقسم الشرطة للإبلاغ عن الجريمة.

 

أولاد البشوات

وشهدت مصر على مدار أعوام الانقلاب الماضية مئات الجرائم التي وقعت على أيدي أبناء عصابة العسكر، لما يملكون من سلطة ونفوذ هيأت لهم أنهم سوف ينجون بفعلتهم دائما، ومن أشهرها حادث الشيخ زايد الذي وقع على يد كريم الهواري نجل رجل الأعمال الشهير محمد الهواري، وواقعة فندق الفيرمونت، وفتاة الساحل الذين وقعا على يد عدد من أبناء عصابة العسكر وأقاربهم.

تقول الناشطة نورة طه "قضية نيرة بيقولوا اتحكم فيها بإحالة أوراق قاتلها لفضيلة المفتي والحكم ٤ يوليو يعني من لحظة الجريمة  للحكم عليه أسبوعين ، هل معنى كده هانشوف حكم إحالة أوراق القاضي اللي قتل زوجته وشوه وشها بمية النار وأخفى جثتها بعد أسبوعين ولا عشان قاضي مش هيحصل؟

ولا تكاد تمر فترة من الوقت حتى تطالعنا الأخبار بوقوع جريمة يكون بطلها أحد أبناء الطبقة الثرية في مصر، الذين يحميهم المنصب والمال من الوقوع تحت طائلة القانون، ويتسببوا بجرائمهم في مصائب وفضائح تؤثر على عصابة الانقلاب.

في شهر ديسمبر 2021 شهدت مدينة الشيخ زايد حادثا مروعا راح ضحيته 4 شباب، قام به كريم الهواري نجل رجل الأعمال الشهير، وذلك أثناء قيادته لسيارته الفارهة ماركة أستون مارتن بسرعة جنونية بشارع النزهة إلى أن اصطدم بأخرى فتسبب في وفاة 4 طلاب في الحال.

وتبين من خلال تقرير الإدارة المركزية للمعامل الكيماوية بمصلحة الطب الشرعي أنه قد عثر بعينات الدماء والبول للمتهم على الكوكايين المدرج بالجدول الأول من جداول قانون المخدرات، وكذا عثر بعينة الدماء على الكحول الإيثيلي.

وكان أحد الشهود وفي أعقاب تسليمه مقاطع الفيديو التي رصدت الحادث للنيابة العامة، فوجئ بمن جاءوا لمحل سكنه وادعوا صفة قضائية لمعاينته ومعاينة مكان تثبيت كاميرات المراقبة الخاصة به.

وحين اكتشف حيلتهم و محاولتهم التعرض لدليل الواقعة للعبث به، تقدم للنيابة العامة ببلاغ ضدهم، كما سلم النيابة جهاز تسجيل كاميرات المراقبة الرئيسي للتحفظ عليه بمعرفتها.

 

حفيد كامل أبو علي

 

في يونيو من العام الماضي أودعت محكمة جنايات البحر الأحمر، حيثيات حُكمها القاضي بحبس المتهم هيثم كريم كامل أبوعلي سنة مع إيقاف تنفيذ العقوبة في واقعة قتله بالخطأ المهندسة مي إسكندر في حادث تصادم، كما برأته من تهمة تعاطي الحشيش المخدر والقيادة تحت تأثيره.

وكان محامي المتهم التمس براءته مما أسند إليه ورفض الدعوى المدنية، ودفع ببطلان الإقرار المنسوب صدوره للمتهم بالتحقيقات لعدم إجادته التحدث باللغة العربية نظرا لكونه يحمل الجنسية السويسرية.

وفي قضية أخرى برز اسم محمد محمد فريد خميس، الشهير بـبيبو ، ابن رجل الأعمال الشهير محمد فريد خميس، ضمن متهمين آخرين في القضية المعروفة إعلاميا باسم جريمة فيرمونت ، والتي ترجع أحداثها لعام 2014، إذ أدعت فتاة تعرضها للاغتصاب الجماعي على يد 7 شباب، قاموا بتصويرها بالهاتف المحمول، ودونوا أسماءهم على مناطق حساسة من جسدها، وهددوها بفضحها إذا ما كشفت عن شخصياتهم.

أحدثت القضية المعروفة إعلامية بـ«اغتصاب فتاة الفيرمونت» حالة الجدل المصحوبة بموجة غضب، من جانب الرأي العام، لما شملته تفاصيل القضية من تفاصيل مؤسفة، تخالف عادات وتقاليد المجتمع المصري.

وتبين أنه في غضون عام 2014، قام مجموعة من الشباب، بتخدير فتاة أثناء تواجدهم في حفلة خاصة بفندق «فيرمونت» الشهير، وتناوبوا اغتصابها وتصويرها في أوضاع مخلة، وتهديدها حال فضح أمرهم.

وتورط في تلك القضية عدد من أبناء المشاهير، الذين وقعوا تحت طائلة الاتهام، ومنهم نازلي كريم ابنة الفنانة نهى العمروسي، وأحمد طولان نجل المدرب الشهير حلمي طولان، ومنظم الحفلات الشهير أحمد الجنزوري، إضافة إلى أسماء أخرى.

السؤال أمام تلك الجرائم لماذا تنزل أكاديمية الشرطة بالمجموع إلى مستويات متدنية جدا؟ الإجابة حتى تضمن دخول الفاشلين في الثانوية إلى هذه الكليات، المثير أن بعض هؤلاء الفاشلين في الدراسة يدخلون الشرطة؛ ثم يتقدمون بعدها للنيابة؛ ويجلسون على منصة القضاء وقد يكون من بينهم ذات يوم قاضي الحشيش.

هل هؤلاء هم أبناء الذوات؟ أم أن أبناء الذوات هم الذين يتفوقون ويتعففون عن السرقات؟ من فيهم أبناء ذوات ؟ ومن فيهم يستحق لقب باشا ؟ من فيهم يستحق الجلوس على المنصة الرفيعة ؟ من الأحق في الواقع؟

Facebook Comments