شكا طلاب الثانوية العامة القسم العلمي رياضيات اليوم من صعوبة امتحان مادة الديناميكا، وأكد الطلاب أن الامتحان تضمن 7 جزئيات من الأسئلة صعبة وتحتاج إلى تركيز وفهم.

وقالوا إن "وزارة تعليم الانقلاب تتعمد وضع أسئلة صعبة ومن خارج المقرر ، ما يتسبب في إثارة الخوف والقلق لدى الطلاب ، مطالبين بإلغاء هذه الأسئلة وعدم احتساب درجاتها ضمن مجموع المادة".

كان  طلاب الثانوية العامة الشعبة العلمية (الرياضيات)  قد أدوا صباح اليوم الامتحان في مادة الرياضيات التطبيقية (الديناميكا) أمام (1918) لجنة امتحانية بإجمالي عدد 100 ألف و315 طالبا وطالبة، كما أدى طلاب الثانوية العامة (المكفوفين) الامتحان في مادتي "علم النفس، وعلم الاجتماع"، بينما أدى طلاب الثانوية العامة مدارس (المتفوقين STEM) الامتحان في مادتي "اختبار الاستعداد للقبول بالجامعات (اللغة الأجنبية الثانية)، ومقاييس المفاهيم (اللغة الأجنبية الثانية)".

يذكر أن يوم الخميس الموافق 7 يوليو 2022 سوف يقوم طلاب الثانوية العامة بشعبتيها العلمية والأدبية بأداء الامتحان في مادة اللغة الأجنبية الأولى، كما يؤدي طلاب الثانوية العامة (المكفوفين) الامتحان في مادة اللغة الأجنبية الثانية (ورقة أولى) واللغة الأجنبية الثانية (ورقة ثانية) بينما يؤدي طلاب الثانوية العامة مدارس (المتفوقين STEM) الامتحان في مادتي "مقاييس المفاهيم (الجيولوجيا)، ومقاييس المفاهيم (الرياضيات التطبيقية)".

 

الأسئلة صعبة

 

وأكد طلاب بلجنة مدرسة الجيزة الإعدادية بنين أن الأسئلة تضمنت 7 أسئلة تحتاج إلى تركيز وفهم ، مشيرين إلى صعوبة الأسئلة وعدم قدرتهم على حلها .

وقال الطلاب إن الامتحان في مستوى الطالب فوق المتوسط، موضحين أن الأسئلة كانت تحتاج إلى خطوات كثيرة قبل الوصول إلى الإجابة الصحيحة كما أن وقت الامتحان غير كاف للإجابة على كل هذه الأسئلة .

وأشاروا الى أن توزيع الوقت على عدد الأسئلة بواقع 4 دقائق لكل جزئية غير كاف تماما ، مؤكدين أن هناك جزئيات صعبة تضمنها الامتحان .

وأضاف الطلاب أن صياغة أغلب الأسئلة واضحة لكنها تتضمن أفكارا كثيرة تحتاج لمجهود ووقت.

 

تسريب الامتحان

 

ورغم مزاعم غرفة عمليات وزارة تعليم الانقلاب بوصول أسئلة امتحان مادة الديناميكا للثانوية العامة إلى لجان سير الامتحانات بشكل آمن ودون مشكلات، وأن أوراق الإجابة والأسئلة وكتيب المفاهيم تسلمتها اللجان تمهيدا لتوزيعها على الطلاب مع بداية الاختبار في التاسعة صباحا.

وفي هذا السياق زعم رضا حجازي، نائب وزير تعليم الانقلاب لشئون المعلمين، ونائب رئيس عام الامتحان أن جميع مراحل العمل بامتحانات الثانوية العامة مؤمنة بالكامل بدءا من طباعة الأسئلة، ومرورا بنقلها إلى مراكز توزيع الأسئلة ثم لجان سير الامتحان ولجان النظام والمراقبة .

كما زعم أن أجواء الامتحان سارت بشكل جيد ومنضبط ودون حدوث أية مشكلات من شأنها تعكير صفو العملية الامتحانية.

ورغم كل هذه المزاعم إلا أنه تم تسريب الامتحان منذ التاسعة صباحا على صفحات الغش بمواقع التواصل الاجتماعي ، بالإضافة إلى تواصل ظاهرة الغش الجماعي في مختلف لجان الامتحان بمحافظات الجمهورية .

 

4 حالات غش

 

وعن حالات الغش كشف مصدر مسؤول في الغرفة المركزية بوزارة تعليم الانقلاب، أن فريق مكافحة الغش تمكن من رصد 4 حالات غش بامتحان الديناميكا لشعبة علمي رياضة منها (حالتان بمحافظة الشرقية وحالتان بمحافظة أسيوط) باستخدام جهاز الهاتف المحمول، ونشر أجزاء من الأسئلة عبر الإنترنت.

وزعم المصدر أنه جرى التحفظ على أجهزة الهواتف المحرزة التي استخدمها الطلاب لتصوير الأسئلة ونشرها عبر صفحات الغش، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الطلاب المضبوطين.

وأشار  إلى أنه جرى تحرير محاضر غش للطلاب المخالفين، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم وتطبيق قانون مكافحة الإخلال بالامتحان، حيث تصل العقوبة إلى الحبس والغرامة والحرمان من الامتحان وفق تعبيره .  

 

تصوير الأسئلة

 

وحول مصير طلاب الثانوية العامة الذين يتم ضبطهم داخل لجان امتحانات الثانوية العامة 2022، بعد تورطهم في تصوير أجزاء من الأسئلة ونشرها على صفحات الغش الإلكتروني عبر تليجرام، بعد بدء الوقت الأصلي للامتحان قال مصدر مسؤول بوزارة تعليم الانقلاب إن "أي طالب يؤدي امتحانات الثانوية العامة ويصور أو ينشر أجزاء من الامتحان، لا يتم حرمانه من استكمال باقي امتحان المواد المتبقية، بل يُسمح له كأي طالب آخر بأداء الامتحانات، حتى إنه يستكمل نفس الامتحان الذي صوره ونشره، لكن بعد تحرير محضر إثبات حالة".

وأضاف المصدر أن الطالب الذي يُضبط بتهمة التصوير والنشر، يتم تحريز أداة الغش بحوزته، وإرفاقها مع المحضر، لتكون مستندا ودليلا للشؤون القانونية التي تُجري التحقيقات معه لمواجهته بها، قبل توقيع العقوبة عليه.

وأوضح أن السماح للطالب الذي صور ونشر باستكمال الامتحان حق له، لأن التحقيقات قد تثبت بعد ذلك أن الطالب بريء، وأن هناك شخصا آخر صوَّر ورقة أسئلته ونشرها على مواقع الغش الإلكتروني، وبالتالي وقتها تكون هناك أزمة إذا لم يُكمل الطالب باقي امتحاناته، لذلك لا يتم حرمانه من دخول الامتحانات، لكن العقوبة التي ستصدر ضده، بعد ثبوت الواقعة بالتحقيقات، حجب نتيجته وإعلانه راسبا في كل المواد، وفق قانون مكافحة الإخلال بالامتحانات.

Facebook Comments