واصلت قوات الانقلاب بالشرقية حملات الاعتقال التعسفي للمواطنين استمرارت لسياسة اعتقال كل من سبق اعتقاله، واعتقلت من مركز أبوحماد محمد حسن  ومحمود منصور. 

وأوضح أحد أعضاء هيئة الدفاع عن معتقلي الرأي بالشرقية أنه تم التحقيق معهما بنيابة أبوحماد التي قررت حبسهما 15 يوما علي ذمة التحقيقات باتهامات ومزاعم مسيسة.

ومؤخرا اعتقلت قوات الانقلاب بالشرقية من مركز ههيا للمرة الرابعة فتحي أبوالعلا، من داخل منزله بقرية "المهدية"، كما اعتقلت فتحي النجدي ومحمد منصور وعبد الرحمن محمد منصور، من مركز أبوكبير بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت الأهالي استمرارا للعبث بالقانون وعدم احترام أدنى معايير حقوق الإنسان.

 

استمرار إخفاء أسامة صلاح رغم مرور أكثر من 5 سنوات على اعتقاله تعسفيا

تواصل قوات الانقلاب جريمة الإخفاء القسري لطالب كلية التجارة بجامعة المنصورة، أسامه صلاح محمدين مصطفى، وترفض الكشف عن مكان احتجازه القسري منذ اعتقاله في 6 مايو 2017.

ورغم مرور أكثر من 5 سننوات على اختطاف "أسامة"من قبل قوات الانقلاب إلا أنها تنكر وجوده لديها، ولا يتم التجاوب مع البلاغات والتلغرافات التي حررتها أسرته للجهات المعنية بحكومة الانقلاب، بينها النائب العام ووزير داخلية الانقلاب.

بدورها وثقت "الشبكة المصرية لحقوق الإنسان" الجريمة، وطالبت النائب العام بالتدخل لإنقاذ حياته، والكشف عن مصيره، تمهيدا لإخلاء سبيله، ومحاسبة المتسببين في هذه الجريمة التي لا تسقط بالتقادم.

 

إدانة حقوقية لإخفاء قوات الانقلاب بالجيزة المهندس وليد الغنيمي 

كما وثقت منظمة "نجدة لحقوق الإنسان" استمرار إحفاء قوات الانقلاب بالجيزة المهندس وليد فؤاد الغنيمي المغازي، البالغ من العمر 40 عاما ويقيم بمدينة السادس من أكتوبر، منذ اعتقاله تعسفيا من أمام منزله يوم السبت 17 سبتمبر الجاري الساعة الثانية عشرة ليلا من قبل رجال أمن بزي مدني، واقتياده إلى جهة غير معلومة.

وذكرت أنه العائل الوحيد لأسرة مكونة من زوجة وطفلين أكبرهم 3 سنوات، وأم سبعينية تدهورت حالتها الصحية بشكل كبير منذ اعتقاله وإخفائه قسريا.

ودانت المنظمة الحقوقية سياسة الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب، وطالبت بالكشف عن مكان احتجاز "الغنيمي"، وإطلاق سراحه، وحملت سلطات الانقلاب المسئولية عن حياته وسلامته. 

 

ظهور 14 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة

ظهر 14 من المختفين قسريا لمدد متفاوتة بنيابة أمن الانقلاب العليا بالقاهرة التي قررت حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات وهم : 

1. أحمد السيد إبراهيم متولي

2. أحمد مرزوق أحمد حماد

3. أمير عبد الغني أنور

4. حسين محمود أحمد بيومي

5. خالد سعيد محمد مرسي

6. زكريا فؤاد حامد الشامي

7. سامح السيد مختار حمد

8. طه الأباصيري سليمان

9. عادل عبد العال عبد الله إبراهيم

10. علاء عبد النبي إسماعيل

11. عمرو أحمد سيد شعبان حجازي

12. كريم صفوت فرحان سالم

13. محمد عبد الحكيم محمد المعصراوي

14. هشام حسين أبو زيد

وتعتبر جرائم الإخفاء القسري التي تنتهجها سلطات الانقلاب في مصر انتهاكا لنص المادة 9 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بأنه “لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا”.

يشار إلى أن هذه الجرائم تعد انتهاكا لنص المادة الـ 54 الواردة بالدستور، والمادة 9 /1 من العهد الدولي للحقوق الخاصة المدنية والسياسية الذي وقعته مصر، والتي تنص على أن “لكل فرد الحق في الحرية وفي الأمان على شخصه، ولا يجوز توقيف أحد أو اعتقاله تعسفا، ولا يجوز حرمان أحد من حريته إلا لأسباب ينص عليها القانون، وطبقا للإجراء المقرر فيه.

Facebook Comments