العصابة العميقة .. 50 عائلة تحكم مصر هل ترضخ للشارع وتتخلى عن السيسي؟

- ‎فيتقارير

يرى البعض أن هناك 32 عائلة فقط تحكم مصر، في حين تؤكد دراسات أن العدد يتخطى حاجز الـ 50 عائلة هم الأشهر والأغنى والأكثر تقربا للحكم وسيطرة على البرلمان والمشروعات والمال والسلاح.

وإجمالا فإن 4 شرائح هي التي ولاها المحتل الإنجليزي الحكم الذاتي لمصر، الجيش والشرطة والقضاء ورجال الأعمال، إذ يستحوذ الجيش على الخيرات والمناصب الحساسة ويدير الآلة العظيمة للثروة والنفوذ، وتعاونه باقي الشرائح الثلاث، في حين ليس للشعب إلا ما سقط من على موائد الثعالب.

وتسود حالة من القلق والترقب جميع المصريين حول ما قد تسفر عنه تظاهرات (11/ 11) وسط دعوات المعارضين للسفاح السيسي، بالتزامن مع قمة المناخ المقررة في مدينة شرم الشيخ 6 نوفمبر المقبل.

 

عائلات العسكر

هذه العائلات مزيج من بعض عائلات عصابة يوليو 1952 "الضباط الأحرار" وعائلات الأمراء والقصور الملكية، وحدث هذا التزاوج أيضا مع ملوك الانفتاح الاقتصادي في السبعينيات، ومن السياسة إلى المال والاقتصاد؛ حيث تلمع أسماء عدد كبير في سماء انقلاب 30 يونيو 2013 من العائلات، بعضها يضرب بجذوره في تاريخ الاقتصاد المصري، والبعض الآخر بدأ ظهوره في مطلع السبعينيات، ومن أبرز عائلات المال في مصر عثمان أحمد عثمان، وساويرس، ومنصور وفندي ومدكور وبباوي وعلام ومنتصر وأبو الفتوح والمفتي والشلقاني وعدلي أيوب والعبد وشتا.

ودرج الحال في مصر أن رجال الأعمال ينجبون رجال أعمال مثلهم، والوزراء ينجبون وزراء، والنفوذ يتوارث ومقاعد البرلمان وطبقات المصالح تحافظ على مصالحها جيلا بعد جيل، والسبب في ذلك الاحتكار هو أن النمو الاقتصادي والتطور الاجتماعي في مصر، كما يقول أغلب الخبراء لم يصل أبدا إلى أعماق البسطاء ولا أفراد الطبقة المهمشة، لذلك يبقى محصورا على الأغنياء ورجال الأعمال والمحتكرين الكبار.

وقام أحد حسابات النشطاء على تويتر بمحاولة جادة لحصر تلك العائلات التي تحكم مصر ذاتيا، تحت التوجيه الصهيوني الأمريكي، ويقول "العراب" في تغريدة رصدتها الحرية والعدالة " خالد جمال عبد الناصر متجوز داليا فهمي واللي يبقى أخوها سامح فهمي وزير بترول مبارك و أخوها الثاني هادي فهمي بقى رئيس شركة بتروجيت عبد الحميد جمال عبد الناصر متجوز إيمان الخرادلي واللي أختها أفكار مسكت رئيس تحرير مجلة نص الدنيا هدى جمال عبد الناصر متجوزة حاتم صادق فبقى رئيس فرع البنك العربي في القاهرة" .

وأضاف العراب "منى جمال عبد الناصر اتجوزت أشرف مروان فبقى رئيس مكتب معلومات الرئيس في عهد السادات و ابنهم يبقى جمال مروان صاحب قنوات ميلودي و أخوه أحمد مروان يبقى جوز هانيا بنت عمرو موسى اللي كان وزير خارجية السادات جوّز بنته جيهان لمحمود عثمان أحمد عثمان صاحب شركة المقاولين العرب فبقت آمال عثمان  أخت عثمان  وزيرة للتامينات الاجتماعية و ابنها هاني سري الدين مسك رئيس البورصة المصرية".

وتابع  "و ابن أخت عثمان يبقى صلاح حسب الله اللي مسك وزير تعمير و حفيده يبقى عثمان الصغير صاحب موقع أخبارك الإخباري ، أما بنت السادات لبنى فاتجوزت عبد الخالق عبد الغفار حفيد أحمد عبد الغفار اللي كان وزير زراعة و أوقاف أيام الملك و بنت عمه علية عبد الغفار اتجوزت محمود مبارك ابن عم حسني مبارك اللي مبارك عينه سفيرا في ألمانيا ، حفيد عيلة عبد الغفار يبقى مجدي عبد الغفار اللي ماسك دلوقتي وزير داخلية و اللي تسربت له مكالمة مع سيد بدوي بيقول فيها هندبح الإخوان في الشوارع و اللي يعترض هندبحه في سريره زكريا محي الدين عضو مجلس الثورة اللي مسك رئيس وزراء و اللي ابن أخيه محمود محي الدين واللي مسك وزير الاستثمار جوز أخته سامية الجمال مرعي".

 

شبكة الشيطان

وكاشفا مزيدا من أسماء تلك الشبكة الشيطانية التي تحكم مصر، يقول العراب " و أخوه سيد لمها مرعي فتم تعيين سيد مرعي وزيرا للإصلاح الزراعي 1956 ثم نائب رئيس وزراء ثم رئيس مجلس شعب ثم مساعد رئيس جمهورية أيام السادات بعد أن تزوج ابنه حسن من نهى بنت السادات، عبد اللطيف البغدادي أحد الضباط اللي قاموا بانقلاب 1952 اللي مسك وزير حربية بعد انقلاب 52 و رئيس مجلس الأمة وقت الوحدة مع سوريا بنته اتجوزت مهندس صغير اسمه محمد نصير من عائلة سيد مرعي فأعطاه محمد حسنين هيكل صديق جمال عبد الناصر اللي مسكه جريدة الأهرام عقد توريد أجهزة لمؤسسة الأهرام فكبر محمد نصير حتى أصبح صاحب شركة فودافون" .

وتابع "منصور حسن اللي كان وزير إعلام و ثقافة أيام السادات جوز بنته عواطف لمحمد لطفي منصور اللي بقى صاحب توكيلات شيفرولية و معدات كاتربيلر و مطاعم ماكدونالدز وسجاير مارلبورو و مترو ماركت و خير زمان و في الآخر بقى وزير نقل أيام مبارك و اللي أخوه ياسين يبقى صاحب شركات بالم هيلز اتبرع ب 25 مليونا لحفلة قناة السويس و ب 125 مليونا لتحيا مصر و اللي ابن خالته يبقى أحمد المغربي صاحب شركة المغربي اللي لها فنادق أكور و نوفوتيل و اللي بقى وزير إسكان و تحالف منصور و المغربي شريك مع طلعت مصطفى و الوليد بن طلال في فندق سان ستيفانو الإسكندرية".

مضيفا "وحافظ إسماعيل مستشار السادات للأمن القومي يبقى عم زوجة إبراهيم كامل عضو لجنة سياسات الحزب الوطني و رئيس مجلس العلاقات المصري الأمريكي و صاحب قرية غزالة وشركة كايو ماتيك. ومصطفى الجبلي وزير زراعة السادات يبقى أبو حاتم الجبلي وزير صحة مبارك و صاحب مستشفى دار الفؤاد اللي مشاركه فيها محمد عبد الوهاب زوج فاتن حمامة اللي بنته تبقى متجوزة منصور حسن وزير إعلام السادات و متشاركين برضه في كايرو سكان للأشعة و أخوه يبقى شريف الجبلي صاحب شركة أجري بيزنس أكبر شركة أسمدة خاصة" .

وأضاف العراب  "سوزان مبارك أخوها يبقى منير ثابت رئيس شركة الخدمات الأرضية في مصر للطيران و صاحب فندق ماريوت شانزليزيه في باريس و شركة هوايت وينجز الناقل الرسمي لصفقات سلاح الجيش المصري و شركة يونيكاب المسئولة عن بيع القطاع العام و بيع ديون مصر ومعه فيها بعض الشركاء منهم حاتم الجبلي وزير الصحة السابق و زوجة منير ثابت هي خالة أنس الفقى وزير الإعلام و أيضا خالة علي مصيلحي وزير التضامن".

وتابع " أما علاء مبارك فزوجته هي هايدي راسخ اللي جدها يبقى ابن خال عثمان أحمد عثمان و أبوها يبقى مجدي راسخ صاحب شركة سوديك للمقاولات صاحبة بيفيرلي هيلز و شركة رينجو للاتصالات و شركة النيل للاتصالات و جوز خالتها يبقى شفيق بغدادي صاحب شركة فريش فودز ووكيل اتحاد الصناعات و جمال مبارك زوجته خديجة الجمال اللي أبوها صحب شركة الجلالة للمقاولات اللي لها قرى سياحية في العين السخنة و الساحل الشمالي و عمها يبقى جوز الممثلة ليلى علوى".

وختم بالقول  "دا جزء صغير من العيلة الحاكمة في مصر اللي العيل فيها بيتولد وزيرا أو رجل أعمال حرامي و لو كان لعبي و غبي يدخل الداخلية ولا الجيش يوصل فيهم لواء أو يدخل شركة بترول يوصل فيها رئيس مجلس إدارة ، و على الجانب الآخر في الكنيسيين تجد في عائلات ساويرس و غبور وغالي و عبيد و عبد النور و باسيلي و جريش ، لو جمعت ما تملكه هذه العائلات على الجانبين فمجموعها يصل إلى 80% من اقتصاد مصر في يد 40 عائلة فقط".