“رويترز”: رئيس البنتاغون في مصر لتحقيق التوازن بين حقوق الإنسان والأمن

- ‎فيأخبار

سافر وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن إلى مصر، اليوم الأربعاء، لبحث سبل تعميق العلاقات الأمنية وغيرها من العلاقات، لكنه يشعر بالقلق إزاء حقوق الإنسان في البلاد التي يقول نشطاء إن منتقدي الحكومة يُعتقلون فيها بانتظام.

وشن عبد الفتاح السيسي، الذي قاد كقائد للجيش الانقلاب على أول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر عام 2013 حملة على المعارضة السياسية، بما في ذلك النقاد الليبراليون والمعارضون الإسلاميون.

وتقول جماعات حقوقية إن “عشرات الآلاف من الأشخاص اعتقلوا، واحتجز كثيرون منهم قبل المحاكمة لفترات طويلة”.

وقال مسؤول دفاعي أمريكي كبير، تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته “أتوقع منه تماما أن يطرح حقوق الإنسان واحترام الحريات الأساسية”.

يقول السيسي إن “أمن مصر له أهمية قصوى وإن الحكومة تعزز حقوق الإنسان من خلال توفير الاحتياجات الأساسية مثل الوظائف والإسكان”.

ولطالما قدمت الولايات المتحدة لمصر كميات كبيرة من المساعدات العسكرية وغيرها منذ أن وقعت أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان اتفاق سلام مع إسرائيل المجاورة في عام 1979. وظلت القاهرة حليفا إقليميا وثيقا لواشنطن.

لكن واشنطن حجبت كميات صغيرة من المساعدات العسكرية للقاهرة، مشيرة إلى عدم الوفاء بشروط حقوق الإنسان وضغطت جماعات مناصرة من أجل كبح المزيد.

وقال السناتور الديمقراطي الأمريكي كريس ميرفي لرويترز “لا ينبغي أن تحصل مصر على شيك على بياض من الولايات المتحدة عندما تواصل انتهاك حقوق الإنسان الأساسية، وآمل أن يستغل الوزير أوستن هذه الفرصة لنقل هذه الرسالة إلى الرئيس السيسي”.

وتعهد الرئيس الأمريكي جو بايدن بوضع حقوق الإنسان في صميم سياسته الخارجية، ودفع المدافعون عن حقوق الإنسان واشنطن إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة مع السيسي.

لكن بعض المسؤولين الأمريكيين الحاليين والسابقين يقولون إن “الولايات المتحدة لا يمكنها اتخاذ خطوات محدودة ضد مصر وحلفاء آخرين في قضايا حقوق الإنسان، إلا إذا أرادت تجنب اكتساب القوى المنافسة نفوذا”.

وقال مايكل مولروي، وهو مسؤول سابق في البنتاغون “سيتحركون ببساطة، ربما بدافع الضرورة، نحو روسيا أو الصين أو أي شخص آخر يعتبرونه بديلا للولايات المتحدة، ومن ثم سيكون اهتمامهم بمحاولة الالتزام بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان أقل”.

 

https://www.reuters.com/world/middle-east/egypt-pentagon-chief-seeks-balance-human-rights-security-2023-03-08/