كتب– عبد الله سلامة:

تسببت الغارات الجوية لقوات السفاح بشار الاسد ومناصرية من الروس والايرانيين في تدمير ضريح الخليفة الراشد الخامس"عمر بن عبد العزيز" في بلدة دير شرقي بمحافظة إدلب بسوريا.

 

وقالت مصادر بالمعارضة السورية إن "قصفا جويا روسيا وسوريا استهدف ضريح الخليفة الأموي عمر بن عبدالعزيز بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية"، ما أسفر عن سقوط قتلى وتدمير الضريح، مشيرة إلي أن الغارات استهدفت بشكل مباشر الضريح.. وتسببت في دمار واسع في الضريح، إضافة لمقتل عدد من المدنيين بينهم أطفال.

 

وترتكب القوات الروسية والمليشيات الشيعية الايرانية والعراقية واللبنانية ، فضلا عن قوات الاسد جرائم بشعة في المناطق الخاضعة تحت سيطرة المعارضة منذ أكثر من 5 سنوات ، حيث يتم قصف تلك المناطق بكافة الأسلحة المحرمة دوليا وتهجير الملايين من منازلهم ، وسط صمت العالم.

Facebook Comments