رامي ربيع
قال الدكتور محمد سودان، القيادى بحزب الحرية والعدالة: إن قرار الحكومة البريطانية تعديل سلوكها تجاه جماعة الإخوان المسلمين جاء بعد فترة من المباحثات بين الجماعة وبريطانيا.

وأضاف سودان- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين اليوم الإثنين- أن بريطانيا خلال فترة تولي ديفيد كاميرون رئاسة الحكومة، أعدت تقريرا من 500 صفحة حول فكر وأيديولوجية الإخوان في بريطانيا وخارجها، ولم يتضمن التقرير توجيه أي اتهام أو إدانة للجماعة.

وأوضح سودان أن "لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان البريطاني أجرت مراجعات وتحقيقات متلفزة حول الجماعة، انتهت إلى إعداد تقرير من أكثر من 70 صفحة يؤكد براءة الإخوان من استخدام العنف".

وأشار إلى أن موقع "ميدل إيست مونيتور" يرى أن أيام عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، باتت معدودة في الحكم؛ لأنه ديكتاتور أكثر من حسنى مبارك، ووعد الشعب بوعود حمقاء، ونصح الحكومة البريطانية والعالم بالتعامل مع البديل الوحيد الجاهز الآن لنظام السيسي، وهو جماعة الإخوان المسلمين.

Facebook Comments