ريهام رفعت
وسط تجاهل حكومة الانقلاب لاختناق قطاعات عريضة من العاملين بمؤسسات الدولة المختلفة, لعدم الاستجابة لمطالبهم, ينظم موظفو الشهر العقاري, والعاملون بهيئة النقل العام, وعمال شركات استصلاح الأراضي, وحملة الماجستير والدكتوراه, اليوم, وقفات احتجاجية.
فبعد يومين من الإضراب عن العمل, قرر المئات من موظفو الشهر العقارى، اليوم، تنظيم وقفة احتجاجية للموظفين على مستوى الجمهورية، أمام الديوان العام لمصلحة الشهر العقارى بشارع رمسيس, للمطالبة بالمساواة بالجهات التابعة للوزارة من مصلحتى الطب الشرعى والخبراء وبهيئة قضايا الدولة والمحاكم والنيابات، وإقالة المستشار عمر مروان -مساعد وزير العدل للشهر العقارى-.
كما يواصل العاملون بهيئة النقل العام الإضراب عن العمل لليوم الثاني على التوالي، بناءً على دعوة النقابة العامة المستقلة، للمطالبة بتطبيق قرار الحد الأدنى للأجور على العمال، أو بدائل تتوافق مع لوائح الهيئة كي يستفيد عمال الهيئة من القرار.
وتتمثل مطالب العاملون بالنقل العام فى زيادة بدل طبيعة العمل بنسبة 100% أسوة بعمال مترو الأنفاق وهيئة السكك الحديدية بديلًا عن تطبيق الحد الأدنى، وتوحيد حافز الإجادة بمبلغ 500 جنيه بديلًا عن حافز الإثابة، والذي يصرف بمتوسط 150 جنيهًا، وصرف ستة أشهر أرباح أسوة بالعاملين بمترو الأنفاق ومترو مصر الجديدة، وتخصيص نسبة 25% من بيع الخردة ونسبة 25% من النقل الجماعي لصندوق تكافل العاملين، وتغيير لوائح الهيئة لتسمح بتقليل فوارق المرتبات والحوافز بين العاملين.
وكان إضراب العاملين بالنقل العام قد بدأ صباح أمس، بـ26 جراجا بينهم جراجي بدر والمنيب بجنوب الجيزة، ثم لحق بهم العاملون بجراجات (الأميرية، المطرية، السواح، المستقبل بمدينة نصر)، ثم جراج العبور.
ووصل الاحتجاج إلى القطاع الزراعي, حيث ينظم عمال شركات الاستصلاح التابعة للشركة القابضة لاستصلاح الأراضى وأبحاث المياه الجوفية الستة الخاضعين لوزارة الزراعة، وقفة احتجاجية اليوم, أمام مجلس الوزراء للمطالبة بعودة شركات الاستصلاح الست التابعة لوزارة الزراعة مباشرة دون وجود وسيط بينهما وهى الشركة القابضة.
وتتمثل مطالب الشركات الست "شركة مساهمة البحيرة, والشركة العقارية المصرية, والشركة العامة, وشركة وادى كومبو, وشركة رجوا, والشركة المصرية", فى إسناد حجم عمل يستوعب حجم عمال الشركات الست للنهوض بهم وسد الفجوة الغذائية للوطن وصرف الرواتب المتأخرة للعاملين بها منذ شهر سبتمر الماضى أى (6 شهور بدون أجور).
بالإضافة إلى عزل جميع رؤساء مجالس الإدارة الذين تم تعيينهم من قبل الشركة القابضة لفشلهم الزريع، لما آلت إليه هذه الشركات التى تعتبر عصب مصر فى التنميه الزراعية وتحويل كل من تسبب فى خسائرها الفادحة إلى مباحث الأموال العامة.
كما ينظم العاملون بشركات "طنطا للكتان – المراجل البخارية -غزل شبين -المصرية العقارية-مساهمة البحيرة -كوم أمبو -وادى كوم أمبو -ريجوان" اليوم، وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء في شارع قصر العيني, للمطالبة بتنفيذ الأحكام القضائية بعودة شركاتهم وصرف رواتب العاملين بالشركات الأخرى وإسناد أﻋﻤﺎل ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻷﻣﺮ اﻟﻤﺒﺎﺷﺮ.
وعلى المستوى الأكاديمي, ينظم عدد من حملة الماجستير والدكتوراة، اليوم الاثنين من العاشرة صباحًا إلى الخامسة مساء، وقفة احتجاجية، أمام قصر الاتحادية, لمطالبة عدلى منصور -الرئيس المؤقت "المعين" من عبد الفتاح السيسي –قائد الانقلاب الدموي، ، بالتصديق على قرار تعيينهم ومساواتهم بالدفعات السابقة.
وأوضح حملة الماجستير والدكتوراه أن وزارتى التنظيم والتخطيط والمالية أقرتا بإمكانية تعيينهم، إلا أن القرار توقف عند رئيس مجلس وزراء الانقلاب حازم الببلاوى.

Facebook Comments